“السراج” يبحث أزمة الكهرباء مع عدد من مؤسسات الدولة ذات العلاقة

“لقاء بين السراج ومدراء المؤسسات لها علاقة بأزمة الكهرباء” .. (المكتب الاعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

 

عين ليبيا 

عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج أمس الأربعاء بمقر المجلس بطرابلس، اجتماعا مع عدد من مسؤولي مؤسسات الدولة ذات العلاقة بأزمة الكهرباء من النواحي الأمنية والفنية والمالية والرقابية، مشددا على أهمية التنسيق بين الجهات المعنية، وتحمل المسؤولية.

وعبر السراج عن حرصة على دعوة كل من له علاقة بالكهرباء من وزراء التخطيط والمالية والداخلية، ووكيل وزارة الدفاع، ومسؤولين بمصرف ليبيا المركزي، والمؤسسة الوطنية للنفط وديوان المحاسبة والرقابة الإدارية، مؤكدا أن دعوته الشمولية للاجتماع تأتي ليتم الاتفاق على مخرجات وليس للخروج بمبررات.

وأضاف السراج القول بأن تقوم الاجهزة الأمنية باتخاذ إجراءات حاسمة لحل المشاكل التي تتعرض لها المحطات من اعتداء على العاملين وعلى المعدات والأبراج، وباقي مؤسسات الدولة، مقترحا تشكيل لجنة مشتركة من شركة الكهرباء ومصرف ليبيا المركزي، وديوان المحاسبة.

ومن جهته قام رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء خلال عرض مرئي بإيضاح المشكلة، تتضمن مسببات الأزمة والحلول والمقترحات لمعالجتها، مضيفا أنه من جملة أسباب الأزمة، عدم استكمال محطة أوباري التي قاربت على الانتهاء، وعدم توفر الوقود لتشغيل عدد من المحطات وخروج مفاجئ لوحدات أخرى وتعرض محطات وأبراج للنهب وتوقف الاتفاقية بين ليبيا ودول الجوار، لعدم سداد الديون.

كما تحدث بالاجتماع عدد من الوزراء وممثلي المؤسسات المختلفة، وتم الاتفاق على تكثيف الجهود لحل المشاكل، في إطار تنسيق وحلول عاجلة، وإضافة قدرات ذات طابع استعجالي لتوفير الوقود واستكمال تنفيذ محطة اوباري قبل نهاية العام الحالي.