اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تستنكر ما سببته الالغام ومخلفات الحرب في بنغازي

 

عين ليبيا 

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا، عن قلقها “البالغ” ازاء التقارير التي تفيد بوقوع عدد كبير من الضحايا والجرحي والمصابين في صفوف المدنيين بمناطق مدينة بنغازي، اثناء عودتهم لبيوتهم.

وتحدّث بيان صدر عن اللجنة اطلع عليه عين ليبيا، عن تأكيدات أفادت بوقوع عدد 24 قتيلا في صفوف المدنيين مابين نساء ورجال، و40 إصابة بجروح وأصابات بالغه، جراء الألغام والمفخخات التي زُرعت بالبيوت والمساكن والشوارع الرئيسة، خلال يوليو الجاري.

واستنكرت اللجنة ذلك، مضيفة أن استخدام الالغام والمفخخات كأداة في الحروب والنزاعات المسلحة يُمثّل جريمة حرب ضد الانسانية، طبقا لما نص علية القانون الدولي.

واختتم البيان بما حدّدته اللجنة من مناطق ذكرتها تفصيلا تمتلأ بالألغام والمفخخات ومخلفات الحرب، في الصابري وسوق الحوت ووسط البلاد والقوارشة ومنطقة بوصنيب وقنفودة، وأيضا في سرت، ودرنة، مضيفة أنها تشكل أكبر عائق ضد رجوع النازحين وتهدد حياة السكان الذين يقدر عددهم بالآلاف.