روبوت يكشف وقوداً في مفاعل “فوكوشيما” النووي المغمور بالمياه

“مفاعل فوكوشيما النووي خلال كارثة تسونامي 2011″ .. ارشيفية عبر الانترنت

عين ليبيا 

تمكن روبوت من الدخول إلى مفاعل معطّل في محطة “فوكوشيما” النووية شمال العاصمة اليابانية طوكيو، واكتشاف رواسب كلسية لوقود نووي منصهر، وفقاً لبيان صحفي عن المحطة.

وتمكن الروبوت من إرسال صور لمفاعل الوحدة الثالثة بالمحطة “فوكوشيما”، والتي أظهرت الصور أن ترسبات تشبه الحكك البركانية للوقود النووي عند قاعدة المفاعل، والتي تثبّت محوره الأساسي، إثر دخوله إلى أنبوب مضغوط لمنع تسرب الغازات الإشعاعية، وقبل التوجه إلى مياه التبريد المتجمعة بعد وقوع التسونامي، واحتوى الجهاز على محركات دفع للحركة في المياه وكاميرتين في الأمام والخلف.

ونشرت شركة “Tokyo Electric Power Company”، والمشرفة على المحطة نتائج مهمة الروبوت الاستكشافية التي استمرت لثلاثة أيام، فيما أشار التقنيون إلى أن المزيد من التحليلات ستجرى داخل القاعدة.

يذكر أن الغواصة الروبوتية صممت لتتسع في أتبوب الضغط الضيّق والبالغ قطرها 14 سنتمتراً، وفقاً للمركز الدولي لأبحاث التفكيك النووي، والتي طورت الجهاز بالتعاون مع شركة “Toshiba” التكنولوجية.

جذير بالذكر أن هذه المحاولة تأتي بعد إدخال روبوت للمفاعل أول مرة عام 2015، ويعتبر اكتشافها نقطة أساسية في محاولة تنظيف المحطة التي تعرضت لكارثة عند غرق مفاعلاتها النووية بالمياه بعد وقوع تسونامي عام 2011.