صندوق موازنة الأسعار ..بين توفير السلع ..وتحقيق الاستقرار

 

 عين ليبيا_خاص

صندوق موازنة الأسعار.. صندوق عام ..تأسس من أجل تحقيق استقرار في السلع والخدمات، وتوفيرها بالأسعار المناسبة لكافة المواطنين في السوق المحلي بما يتناسب مع مستوى دخول الأفراد من أجل خلق توازن بين أسعار السلع والخدمات التي يحتاجها المواطنون والقدرة الشرائية لهم بما يحقق مستوى معيشة أفضل لأفراد المجتمع، وتحدد السلع والخدمات التي يوفرها الصندوق أو يلتزم بموازنة أسعارها بقرار من مجلس الوزراء بناءً على عرض وزير الاقتصاد.

(السكر، والتونة، والدقيق، والجبن، والأرز، والطماطم، والحليب المكثف، والحليب المجفف، والزيت والشاهي، والمكرونة)

هذه السلع  (الإحدى عشرة) أخذ الصندوق على عاتقه توفيرها عبر (نقاط بيع او ما كان يُعرف بالجمعيات الإستهلاكية)وذلك في إطار تفعيل مبادرة ديوان المحاسبة التي اعتمدها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بقراره رقم (495) لسنة 2016، بشأن تخصيص مبلغ بقيمة«300» مليون دينار لصالح صندوق موازنة الأسعار.ويتم التسجيل عبر الرابط الخاص بالتسجيل بهذه النقاط (https://npp-ind.moamalat.net) لتكون ميّسرة أمام المواطنين الذين عانوا من ارتفاعها والمضاربة بها في الأسواق العامة فخاض من أجل ذلك عدة اجتماعات مع عديد الجهات ( ديوان المحاسبة، وزارة الإقتصاد ، مصرف ليبيا المركزي، مركز الرقابة على الأدوية والأغدية، مركز المواصفات والمعايير القياسية، إدارة التجارة الداخلية بوزارة الاقتصاد، و إدارة التفتيش وحماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، و مركز التوثيق والمعلومات بوزارة الاقتصاد،  وإدارة شؤون المحافظات والبلديات بوزارة الحكم المحلي، وإدارة البناء المؤسسي بوزارة التخطيط، والاتحاد الليبي لجمعيات حماية المستهلك، ومصلحة الأحوال المدنية،من أجل ارساء دعائم وأساس صحيح لنجاح عمل الصندوق وضمان وصولها لكل اسرة ليبية وبأسعار في متناولها وببطاقة دفع الكتروني سُميت ( بطاقة الأسرة) تم إنجازها من قبل شركة متخصصة  وهي شركة معاملات للخدمات المالية وهي البديل لشركة الصرافة والخدمات المالية بها مصرفيون أكفاء في مجال الدفع الإلكتروني وفق أحدث الأجهزة والنظم الإلكترونية الدقيقة.

 ..السلع الغذائية من الميناء إلى المخازن:

ومن أجل تبيان ما وصل إلبه العمل بالصندوق وبعد وصول دفعات من السلع الغذائية لمخازن الصندوق الواقعة بمنطقة تاجوراء وعلى مساحة قدرها 23 هكتاراً تتوفر فيها المواصفات التخزينية،  واكبت «عين ليبيا» وبشكل حصري بالتنسيق مع م «جمال الشيباني شعبان»رئيس مجلس ادارة صندوق موازنة الاسعار آلية وصول السلع الغذائية أولاً بأول إلى ميناء طرابلس البحري حيث قمنا بزيارة إلى الميناء وتوثيق وصول هذه السلع الغذائية حتى يتم نقلها الى المخازن الرئيسة، بعدها انتقلنا إلى مخازن الصندوق وبداخلها التقينا م «ياسين زايد فنير»  مدير فرع المنطقة الغربية بصندوق موازنة الاسعار الذي قال :

نستقبل حالياً السلع الغذائية بشكل مستمر ومكثف من الشركات الموردة للسلع الغذائية والمطابقة للمواصفات العالمية بعد وصولها إلى ميناء طرابلس البحري وتنقل بعدها إلى هذه المخازن.بعدها يتم التنسيق مع مدراء ومشرفي الجمعيات ونقاط البيع للمواطنين ليتم نقلها إلى مخازنها وضمان وصولها للمواطنين الذين سجلوا في المنظومة الالكترونية الخاصة بذلك والتي أُعدت بالخصوص. فيما يتعلق بالسلع التي وصلت فعليا للمخازن فهي على النحو التالي:

زيت ذرة : 318060كرتونة _ طماطم ايطالي: 990964 كرتونة _طماطم تونسي: 778960 كرتونة – شاي أحمر: 16830كرتونة.

السلع التي سيتم استقبالها يوم الأحد هي:مكرونة:209430كرتونة_ زيت ذرة:106020كرتونة_طماطم ايطالي: 480811كرتونة.

المكرونة(خرز):27144كرتونة _ مكرونة سبيقيتي32685كرتونة.الاجمالي: 59829كرتونة.

وأوضح فنير أن السلع ترد إلى المخازن فور وصولها للميناء وهي تصل تباعاً حيث هناك سلع أخرى تصل ضمن جدول زمني وفق السلة الغذائية المخصصة لكل اسرة ليبية .ووجّه فنير الشكر لكل الجهات التي ساهمت في إنجاح عمل الصندوق بما ينعكس ايجابا بتوفير هذه السلع لكافة الاسر الليبية.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: م . أسامة الحراثي 2017/08/06

    هل السلع الموردة حديثاً تلبي الإحتياجات الأساسية للمواطن أينما كان و حيثما وجد علي التراب الليبي ؟

تعليق واحد