التلفزيون الإيراني يقيل مذيعة مشهورة على خلفية ظهورها دُون حجاب

“المذيعة التلفزيونية آزاده نامداري” .. انترنت

 

عين ليبيا 

قرر السبت، التلفزيون الإيراني فصل إحدى المذيعات المشهورات فيه، وذلك على خلفية انتشار فيديوهات لها دون حجاب.

وتعتبر المذيعة “آزاده نامداري”، من أشهر مقدمي البرامج الدينية والإصلاحية على التلفزيون الإيراني، تقرّر اقصاؤها عن العمل، بعد انتشار صور لها على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر خلالها غير مرتدية للحجاب، وتشرب الكحوليات “خلال إجازتها في سويسرا” بحسب ما تم تناقله بالاعلام.

وكانت نامداري، تحمل لواء الدعوى للباس الإسلامي، خلال برنامج تقوم فيه بدعوة السيدات اللاتي تعتقلهن السلطات الإيراني تحت مسمى تهمة “الأخلاق”، لعدم التزامهن بالزي الإسلامي الصحيح، وتنصحنهن للعدول عن خروجهن عن تعاليم الدين القويم.

وأثار مؤخرا انتشار الصور والفيديوهات المذكورة، موجة من الغضب في البلاد، وشكك في مصداقية الإعلام الإيراني، وقبل أن تعيد “نامداري”، نشر مقطع مصور لها على حسابها الخاص عبر “إنستجرام”، أوضحت فيه حقيقة المسألة، وأن الحقيقة الكامنة وراء الفيديوهات والصور المنتشرة، سربت عنها وهي تجلس في حديقة منزلها، وغير ملزمة بارتداء الحجاب آنذاك، كما أضافت المذيعة أن الوشاح سقط فجأة في ذات اللحظة التي التقطت فيها الصورة، فيما لم تقدم تفسيرات لحقيقة المشروب الذي ظهر بيديها.

يذكر أن السلطات الإيرانية، منذ عام 1979، وسقوط نظام الشاه، محمد رضا بهلوي، فرضت السلطات رسميا الحجاب واللباس الرسمي على النساء، كما حرمت شرب الكحوليات بشكل تام.