رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ينفي إقتحام مسلحين لمقر الهيئة

“نوح ” ينفي اقتحام مسلحين لمقر الهيئة”

 

عين ليبيا

نفى “نوح عبدالسيد عبدالله”  رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور إقتحام مسلحين لمقر الهيئة فى مدينة البيضاء مساء أمس السبت.

و قال عبدالله فى تسجيل مصور من داخل مقر الهيئة و تلقته المرصد إن عدد المتظاهرين لم يتجاوز 30 شخصاً دخلوا القاعة دون سلاح بما في ذلك الأسلحة البيضاء.

“نوح” أوضح بأن أعضاء الهيئة كانوا في حماية الشرطة ولم يدخل أحد إلى القاعة بل أكد لنا مدير الأمن قائلاً ” أنتم فى حمايتنا” و أن سبب قلة الحماية هو أننا بين أهلنا فى البيضاء منذ ثلاث سنوات و نصف.

مضيفاً أنه ربما أخطأ بعض المتظاهرين مع بعض الاعضاء ، هي مظاهرة و حدثت و لا يمكن السيطرة عليها و التظاهر من حقهم ، فتم رفع الجلسة و بموجب رغبتهم دعوتُ الاعضاء لاعادة التصويت و ذلك بناءً على رغبة الجماهير و من يتخلف منهم ستطبق اللوائح بحقه.

واختتم عبدالله حديثه بالتأكيد على أن البيضاء مدينة آمنة و أن الدستور ما كان الا ليكفل حق التظاهر السلمي ، مشيراً إلى بعض التجاوزات المتوقعة التي بدرت من المتظاهرين خلال المظاهرة مؤكداً عدم تعرضه او الاعضاء لأي إعتداء.

من جهة أخرى، دعا رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور نوح عبدالسيد عبدالله أعضاء الهيئة إلى ضرورة حضور الاجتماع المزمع عقده اليوم الأحد 30 / يوليو / 2017 على تمام الساعة العاشرة صباحاً، موضحاً أن الاجتماع يأتي نزولاً عند رغبة الشباب المتظاهرين لإعادة عملية التصويت التي أجريت السبت.