ضبّاط بالأمن الداخلي والخارجي يُحققون مع «زيدان» حول شبهة فسادٍ مالي

عين ليبيا، خاص

علمت «عين ليبيا» من مصدرٍ مسؤولٍ بالدولة الليبية أن «علي زيدان» رئيس الوزراء الليبي الأسبق محتجز لدى الجهات الأمنية الليبية، ويتم التحقيق معه من قبل ضباط الأمن الداخلي والخارجي المعرفين في عهد النظام السابق.

وأفاد المصدر أن «زيدان» لم يتعرض لأي إهانة أثناء عملية القبض أو التحقيق. وأكد المصدر أن التحقيق ركز على قضية المبالغ النقدية المقدَّمة لـ«جضران» عن طريق «ناجي مختار» وكذلك تكليف ابنه بطباعة جوازات السفر الجديدة وكذلك دعمه غير المحدود لـ«كتائب القعقاع».

كما أفاد المصدر أن أطرافاً طلبت من «زيدان» عدم الحضور إلى طرابلس إلا أنه أصر على ذلك بحجة التنسيق مع أمراء بعض الكتائب الأمنية بالعاصمة الليبية طرابلس.

فيما أكد المصدر إحالة «زيدان» إلى مكتب النائب العام خلال الأيام القادمة.

تعليقات حول الموضوع

تعليقات 6
  1. 1- بواسطة: عبدالسلام البرغثي 2017/08/22

    المؤامرة علي علي زايدان من الوفاق والسراج عندما بيع الرجل في الفندق والبقباق وراء الخطف ولو افترضنا انه مطلوب لدى النائب العام اين هو النائب العام ومن هو وكيف جاء علامات استفهام كبيرة بغض النظر لكن يطل زايدان رئيس حكومة ليبيا مسبق يجب احترامه ويعلن عن الفساد والتهم ان كانو صادقين

  2. 2- بواسطة: ابراهيم علي 2017/08/22

    زيدان هو من اتى ببرناردليفي و أحد العملاء الذين اجرموا في حق الوطن و هو من ضحك على الشباب باسم الحرية والديمقراطية …كما هو يعتبر متورط في قضايا فساد والرشوه مثل رشوة الجظران و رشوة النيجر بغرض جلب اللواء الساعدي معمر و تحريض بعض المدن على مدن أخرى و هو جهوي قبلي بامتياز ….!!

  3. 3- بواسطة: سعيد الثابت. 2017/08/22

    ولو كان علي زيدان رئيس حكومة سابق؛ لكنه فاسد، رئيس حكومة يتعامل بالرشوة مع مواطن مجرم، كيف يكون رئيس حكومة؟ وهل رئيس الحكومة لا يحاكم.
    أجرم في حق الليبيين بدد ما يقارب من 70 مليار في وقت قياسي.
    مون المليشيات لأجل تتبيث أركانه في الدولة، وأهداف في ذلك أمولا طائلة.
    اهتم بالمليشيات واهمل الشرطة والجيش.
    في حكومته تفشت الحرية بكل انواعها، دون رادع.
    نهب المال العام عن طريق المليشيات وخاصة أموال المصارف، وتضرر قطاع الكهرباء.
    أما الفساد عاى مستوى الخارج حدث ولا حرج.
    دعوه يأخذ جزاءه ويكون عبرة لغيره.
    الطمع وقطع الرقبة متحاديين. جاء إلى ليبيا طمعا في السلطة من جديد فدخل قفص الزوجية.

  4. 4- بواسطة: ميلاد 2017/08/23

    بما ان الخبر جاء من مصدر اخباري مشبوه وولائه الي الاخوان فإن الخبر اكيد من مصدر اخواني وله علاقة قوية بالخاطفين والنائب العام لو كان هناك شكوة ضد زيدان لكان اتخد الاجراء الازم

  5. 5- بواسطة: ميلاد 2017/08/23

    بما ان الخبر جاء من مصدر اخباري مشبوه وولائه الي الاخوان فإن الخبر اكيد من مصدر اخواني وله علاقة قوية بالخاطفين والنائب العام لو كان هناك شكوة ضد زيدان لكان اتخد الاجراء الازم

    تفاصيل الخبر على الرابط التالي: http://www.eanlibya.com/archives/135311#comment-9297

  6. 6- بواسطة: ابن ليبيا الحرة 2017/08/24

    ليبيا اصبحت عبارة عن اسطبل للحيوان المدجنة .
    علي زيدان .جنسيته المانية يعني حاكم ليبيا في تلك الفترة الماني ..اذا لو سرق ونهب يرجع ذلك للعقول الفاضية التي جاءت به ونصبته رئيس للوزراء في ليبيا ..ليبيا ستدفع الكثير والكثير الي ان تعلن افلاسها امام العالم حينها ستصبح ارض جرداء وشعبها قد تبخر من على ارضها وعملائها الذين سرقوها سيجلسون في مقاهي الغربية ويبتسمون ضاحكين على جهل هذا الشعب الذي ضيع بلده وسلمه الي ثلة فاسدة .

تعليقات 6