دزينكيف: احْتِجَزت في المِطار بِسَبب عُمرهَا

لم يصدقوا عمرها فاحتجزوها في المطار…إنترنت

 

عين ليببا

تعرضت المغنية الأوكرانية ناتاليا دزينكيف إلى الاحتجاز في أحد مطارات خلال رحلة بين أوكرانيا وتركيا، لأن مسؤولي الجوازات هناك لم يصدقوا عمرها المكتوب في جواز السفر.
وحسب ما أوردت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، الاثنين، فإن الموظفين لم يقتنعوا بأن عمر دزينكيف ( 41 عاما)، ذلك أنها “تبدو صغيرة للغاية”.

وقالت المغنية الأوكرانية إن موظفي المطار اعتقدوا أن عمرها في العشرينيات، وبسبب الفرق بين المظهر والعمر الحقيقي أوقفوها.

وأضافت “لقد اعتدت على شكاوى بسبب مظهري، لكن لم أتصور يوما أنه سيكون سببا في اعتقالي “.

ولم تجتز المغنية هذا المأزق، إلا بعد أن جاء الكثير من المعجبين وطلبوا التقط صور أو توقيعات منها، متحدثين عن عمرها الحقيقي.

وولدت ناتاليا دزينكيف عام 1975، وإضافة إلى الغناء فهي تكتب الأغاني وتلحنها، وبدأت نشاطها الفني التعسينيات وفي 2005 أسست فرقة “لاما” الموسيقية.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.