«الهيئةُ العامةُ للسياحة» تُصدر بياناً بشأن الأحداث في مدينة صبراتة

عين ليبيا

عبّرت الهيئة العامة للسياحة بياناً بشأن الأحداث في مدينة صبراتة عن بالغ قلقها للأحداث الجارية في مدينة صبراتة ومانتج عنه من زهق لأرواح الأبرياء والإنتهاكات الصارخة التي طالت مدينة صبراتة الأثرية وباتت تهدد الموقع الثقافي الأبرز في حوض البحر الأبيض المتوسط.

الهيئة نوّهت في بيان تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه إلى أن مايحصل يمس أحد أهم الأصول الثقافية والإقتصادية ويُهدد أبرز معالم المعبّرة عن تاريخ وحضارة ليبيا، معتبرة أن هذه الإعتداءات  تعتبر مؤشراً خطيراً ينعكس سلباً على مختلف كيانات الدولة وإرثها الثقافي وخاصةً قطاع السياحة.

كما نبّهت الهيئة إلى تلك الأحدات قد تُطيح بالجهود المبذولة للدفاع عن مواقع التراث العالمي الليبي والمتمثلة في ( لبدة الكبرى – صبراتة الأثرية – شحات الأثرية – تدرارات أكاكوس – المدينة القديمة بغدامس)، والتي أُدرجت على لائحة التراث العالمي المهدّد بالخطر بقرار صادر عن لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) في دورتها الأربعين بأسطنبول بتاريخ 14/ يوليو/ 2016م.

وأكدت الهيئة في ختام بيانها على أهمية إتخاذ الإجراءات الكفيلة لحماية المواقع الأثرية مثمنةً جهود مصلحة الآثار وجهاز الشرطة السياحية وجميع القائمين على حماية وصون وحفظ مواقع التراث العالمي داعيةً جميع المؤسسات والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) للإطلاع بدورها الذي يهدف إلى حماية التراث الثقافي والإنساني للدول كافةً.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.