«المجلس الأعلى للمُصالحة الوطنية» يُصدر بياناً بشأن حادثة اغتيال عضوي المجلس

تلاوة بيان المجلس الأعلى للمُصالحة الوطنية..عين ليبيا

 

عين ليبيا

أصدر المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية ومؤسسة مجلس شيوخ ليبيا والهيئة الوطنية لمشائخ وأعيان ليبيا بياناً اليوم بشأن حادثة اغتيال عضوي مجلس المصالحة الوطنية ببني وليد الفقيديْن: عبد الله نطاط و بلقاسم سباقة اللذين تعرضا لحادث إطلاق نار على السيارة التي كانوا يستقلونها عند رجوعهما من اجتماع مصالحة بين قبيلتي المشاشية وقنطرار.

وعبّر ” أحمد محمد غريبة ” رئيس المجلس الاعلى للمصالحة في تصريح لـ«عين ليبيا» عن بالغ الحزن والأسى لهذه الحادثة الآثمة والغادرة والتي استهدفت عضويْن من أعضائها  اللذين ندعو الله أن يحسبهم من الشهداء كان لهما دور بارز في إصلاح ذات البين بين الاشقاء في قبيلتي (قنطرار والمشاشية) ووقف الاقتتال وارجاع النازحين إلى أرضهم في المنطقة الغربية.

موضحاً أنه وبفضل الله وجهود الخيّرين من حكماء وأعيان ومشائخ وشرفاء المشاشية تم إلقاء القبض على الجاني وتسليمه لجهات الإختصاص لينال جزاءه ولتقول  العدالة كلمتها الفصل في هذه القضية.

مضيفا  في ختام تصريحه أن ماحدث لن يُثني عمل المجلس بل سيزيده اصراراً على مزيد الجهد لرأب الصدع بين القبائل الليبية سعياً للوئام وتعزيز روابط الأخوة والمصاهرة التي تربط الليبيين جميعاً كأسرة واحدة.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.