افتتاح ميناء بنغازي البحري وسط حضور كبار الشخصيات

قال عبد الله الثني أن هذه الناقلة تحمل الدواء والغداء وكُل مقومات الحياة لسكان المدينة، وأن هذا يعتبر تحدٍ للظلاميين الذين كانوا يستعملون هَذا الميناء لاستقبال جرافات الموت المُحملة بالأسلحة والذخائر والمقَاتلين الإرهابيين.

عين ليبيا

أعيدَ صباح اليوم الأحد، افتتاح ميناء بنغازي البحري بعد توقفه لمدة ثلاث سنوات، وذلك من بعد دخول أول باخرة شحن بضائع لرصيف الميناء.

وفي لحظات رسو القاطرة البحرية على رصيف ميناء بنغازي البحري، كان في استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق له، كلا من النائب علي القطرانى نائب رئيس المجلس الرئاسي المقترح، ورئيس أركان القوات البحرية اللواء فرج المهدوي، و المستشار عبدالرحمن العبار عميد بلدية بنغازي و النائب يوسف العقوري، ورئيس الهيأة العامة للمواصلات والنقل الطيار المدني محمد عبد القادر، إضافة إلى وكيل وزارة الداخلية عميد حسين العبار و وكيل وزارة العدل الدكتور الصيد القعود، وممثل القيادة العامة للشؤون الاجتماعية الشيخ بلعيد الشيخى وعدد من مسؤولي الميناء والحكومة والجيش والأمن.

وقال عبد الله الثني أن هذه الناقلة تحمل الدواء والغداء وكُل مقومات الحياة لسكان المدينة، وأن هذا يعتبر تحدٍ للظلاميين الذين كانوا يستعملون هَذا الميناء لاستقبال جرافات الموت المُحملة بالأسلحة والذخائر والمقَاتلين الإرهابيين.

وحيّ رئيس الحكومة الليبية المُؤقتة رجال القوات المُسلحة بقيادة خليفة حفتر، وكُل العاملين بالقطاع البحري، مُشيدًا بإعادة افتتاح الميناء في الوقت المُحدد برغم الصعاب التي واجهت الجميع في ذلك.

واعتبر الثني أن هذه المدينة هي مدينة للسلام وليس كما يصورهَا الإعلام على أنها حاضنة للإرهاب.

وأشار إلى أن افتتاح هَذا الميناء وفي الشهر الماضي افتتاح مطار المدينة الدولي يدل على أن بنغازي صامدة وأن الحياة تعود إليهَا بشكل تدريجي.

 

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.