خلال مراسم تسلمه أوراق اعتماد السفراء الجدد “بوتين”، يُعلن أن روسيا تأمل أن تتمكن إسبانيا من تخطي الأزمة بعد الاستفتاء في كتالونيا