طرد إمام مسجد بروكسل الكبير بسبب «التشدد»

سجد بروكسل الكبير يتلقى تمويلا من السعودية (رويترز)

عين ليبيا

أعلن وزير الهجرة البلجيكي، ثيو فرانكن، عن قرار طرد إمام مسجد بروكسل الكبير، الشيخ المصري عبد الهادي سويف، اليوم الثلاثاء، وذلك لاعتبارهِ “مُتشددًا ويُمثل خطورة على الأمن القومي”، وذلك بعدما طَعن الإمام على قرار طردهِ في مَارس الماضي.

وقَال فرانكن المُنتمي إلى حزب القوميين الفلمنكيين، إن هُناك مُشكلة يعملها الجميع مع مسجد بروكسل الكبير، وأنه تم اتخاد قرار سحب الإقامة من إمام هذا المسجد.

وقَال أيضًا “هُناك إشارات واضحة على أن هَذا الرجل شديد الإلتزام ومُحافظ جدًا ويشكل خطرًا كبيرًا على مجتمعنا وأمننا القومي”، مُعتبرًا أن سياسة “مُكافحة السلفية” أمرٌ مهم للحكومة التي يرأسها شارل ميشال.

ويُقيم الشيخ سويف في بلجيكا مُنذ 13 عامًا، وكثرت الاتهامات لمسجدهِ خصوصًا بعد هجمات بروكسل التي أسفرت عن مقتل 32 شخصًا، لكن مسؤولي المسجد ينفون اتهامات التشدد على الدوام.

ويُذكر أن هَذا المسجد تمولهُ السعودية عندما استأجرته لمدة 99 عامًا في الستينات، وهو يقع في حديقة اليوبيل قرب مقرات المُؤسسات الأوروبية.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.