السُمنة تَتسبب في زِيادة خَطر الإصابة بـ 11 نَوعًا من السَرطان!

 

عين ليبيا

قد تؤدي زيادة الوزن إلى الإصابة بعدة أنواع من مرض السرطان من ضمنها القولون والثدي والبنكرياس والمبيض، هذا ما حذر منه الباحثون بعد مراجعة شاملة لأكثر من 200 دراسة، ووفقًا للأرقام الصادرة من مؤسستين خيريتين بارزتين، فمن المتوقع أن يزداد وزن ثلاثة أرباع الناس بحلول عام 2035، ومن المتوقع ظهور نحو 700 ألف حالة سمنة مرتبطة بالسرطان خلال الـ 20 عامًا القادمة.

زادت معدلات انتشار 11 نوعا من السرطانات المرتبطة بالسمنة المفرطة في أميركا بنسبة 7% من 2005 إلى 2014، وهي زيادة تهدد بإبطاء التقدم الذي تحقق في تقليل معدلات الإصابة بالمرض الخبيث في الولايات المتحدة.
ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية، منها فإن أكثر من 630 ألف شخص في الولايات المتحدة تم تشخيص إصابتهم بنوع من السرطان مرتبط بالوزن الزائد أو السمنة المفرطة في 2014.

اولت الدراسة التي نُشرت في المجلة الطبية البريطانية، أدلة من أكثر من 204 دراسة سابقة، والتي كانت تبحث في النتائج المجمعة لأجزاء متعددة من الأبحاث التي تربط بين الدهون في الجسم والإصابة بأنواع معينة من السرطان، من بين 59 دراسة كانت تبحث في قياس السمنة على مقياس مستمر مثل مؤشر كتلة الجسم، قدمت 12 دراسة أدلة قوية على العلاقة بينهما وهي تضم مجموعة من 9 أنواع مختلفة من السرطان.
ومثلت الإصابة بالأنواع المرتبطة بالبدانة نحو 40% من مجمل الإصابات بالسرطان في الولايات المتحدة خلال 2014. ورغم تراجع المعدل الإجمالي للإصابات الجديدة بالمرض منذ التسعينيات فإن معدل الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالسمنة تزايد.
رغم أن معدلات الإصابة بـ12 نوعا من السرطان ارتفعت خلال الفترة بين 2005 و2012 فإن معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم تراجعت بواقع 23% بفضل زيادة عمليات الفحص التي تتفادى ظهور حالات جديدة من خلال رصد الأورام قبل أن تتحول إلى سرطانات.

صرحت راشيل أوريت موظفة بمعهد أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة -: “هذه الدراسة تستخدم معايير صارمة للغاية لتقديم الأدلة، وتؤكد على العلاقة بين السمنة والإصابة بأنواع معينة من السرطان، هذه الأنواع التي ذكرتها الدراسة قد تم ذكرها سابقًا”، وتضيف أوريت أن الزيادة في الوزن تأتي مباشرة بعد التدخين كأكبر مسببات السرطان، لذا فصعود الدرج وتناول مشروبات خالية من السكر، كل هذه التغييرات البسيطة تحقق اختلافًا حقيقيًا، وتساعدك في الحفاظ على وزن صحي والحد من خطر الإصابة بالسرطان.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.