فَوائد الرُمان للحَامل فى الشُهور الأولى

عين ليبيا

الرمان نوعٌ من أنواع الفواكه التي عرفتها الشعوب القديمة واهتمّت بزراعتها، ويوجد على عدة أشكالٍ تختلف فيما بينها من حيث الطعم؛ إذ يوجد الرمان الحامض والرمان الحلو، كما توجد أنواعٌ تتميّز بصغر حجم بذورها الداخلية، وتعتبر أشجار الرمان من الأشجار المعمّرة وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم. تحمي ثمرة الرمان حبّاتها داخل جدارٍ من القشور وبعد قطفها بمدةٍ يتصلب هذا الجدار وتبقى الحبات في داخلها كما هي، وهناك أصنافٌ من الرمان تُستخدم للتخزين يُمكن الاحتفاظ بها لأكثر من ثلاثة أشهرٍ دون الحاجة لوضعها في البراد أو ما شابه.

فوائد الرمان للحامل لثمرة الرمان فوائدٌ كثيرةٌ فيمكن الاستفادة من الثمر الداخلي، كما يُمكن الاستتفادة من قشورها، وقد استُخدمت قشور الرمان في القديم في دباغة الجلود، ويستخدم مغلي قشور الرمان اليوم في تقوية الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي.

في الحديث عن فائدة الرمان للحامل في شهورها الأولى فقد أثبت الباحثون في كلية الطب في جامعة واشنطن بأنّ تناول الحامل لثمار الرمان كعصيرٍ أو غيره يساعد على نمو دماغ جنينها بشكلٍ أفضل كون الرمان يساعد على وصول الأكسجين إلى الدماغ.

وقد نشر هذا البحث في مجلة الأطفال التابعة للمؤسسة الأمريكية الدولية لأبحاث الأطفال؛ إذ تقوم الفكرة على أنّ المنتجات الغذائية التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة أثبتت جدوى في حماية دماغ الإنسان من نقص إمداده بالأكسجين في حالة ضيق شرايين الدماغ، وغالباً ما يتعرّض الأطفال عند الولادة لإصابةٍ بنقص الأكسجين ممّا يتسبّب بحدوث تلفٍ دائمٍ في أجزاء الدماغ، ولذلك فإنّ تناول الحامل للرمان يساعد على تخزين هذه المواد في دماغ الطفل مما يجنبه الإصابة بنقص الأكسجين عند الولادة. فوائد عامّة للرمان علاج الروماتزم الذي يصيب المفاصل.

أظهرت دراسةٌ قام بها البرفسور طارق حقي من كلية الطب بجامعة ” كيس ويسترن ريزرف” على أنّ هناك مواداً مستخلصةً من الرمان تساعد على تنشيط عمليات إفراز مواد بين المفاصل، وهي تعمل كعازلٍ بين الغضاريف والمفاصل فتقلّل من الاحتكاك بينهما وبالتالي من آلام المفاصل. يحد من نمو الخلايا السرطانية: أعلن الباحثون في جامعة كاليفورنيا أثناء انعقاد المؤتمر السنوي لرابطة أمراض المسالك البولية الأمريكية بأنّ تناول مرضى سرطان البروتستاتا كوباً من عصير الرمان يومياً يقلّل من عودة المرض إليهم بعد معالجتهم، ويقول الدكتور الباحث ” بنتيك” بأنّ السبب يعود إلى احتواء عصير الرمان على نسبةٍ عاليةٍ من المواد المضادّة للأكسدة التي تُقلّل من نشاط الخلايا السرطانية في المنطقة التي تتم معالجتها.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.