انتصار مدينة صبراتة الليبية ليس انتصارا*

بقلم:

لا يوجد في ليبيا انتصار لليبيا بل هو انتصار أطراف على أطراف وليس انتصار للشعب الليبي او انتصار لليبيا، كل الانتصارات المعتقدة التي يندفع اليها ببهجة مفتعلة أشباه المثقفين والاعلاميين والصحفيين والمحتالين السياسيين هي انتصار أطراف على أطراف وفائدتها ومنفعتها ليست لليبيا وليست للشعب الليبي بل هي للأطراف المنتصرة.

ما حدث في مدينة صبراتة من انتصار معتقد هو عملية تبديل لأطراف بأطراف أخرى وعملية خلع لأنياب وزرع انياب اخرى لا بديل لغرزها في اكتاف الوطن وان تنزع انياب لتغرز انياب بديلة فذلك انتصارا لذوي الأنياب التي تنهش أفخاذ وأكتاف الوطن الليبي وليس انتصار لليبيا وليس انتصار للشعب الليبي.

ان انتصار ما يسمى جيشا في مدينة صبراتة الليبية مسنودا بعصابات دينية متنطعة هي عصابات السلفية السعودية على عصابات التهريب المحسوبة على فبراير هو عملية تبديل سيطرة ونفوذ لعصابات تهريب البشر والهجرة غير الشرعية بعصابات اخرى هي عصابات السلفية السعودية التي تدعي الانتماء للسلف.

في مدينة صبراتة لن يحل الجيش ولن تحل الشرطة ولن تحل دولة الا تظاهرا وسيحل المظهر السلفي السعودي في مدينة صبراتة كما حل تدرجا في مدينة بنغازي.

مرجع ذلك الى انه لا يوجد طرف وطني واحد نقي من أطراف السلاح في المشهد الليبي المعقد بل كل طرف له خلطة مسمومة* فما يسمى جيشا في ليبيا يخالط بتحالفه السلفية السعودية الوهابية وبعض المجرمين وما سموا ثوارا يخالطون بتحالفهم التنظيمات الدينية المتوحشة وبعض المجرمين وما انا ينتصر أحدهما حتى يفرز سمومه في بدن ليبيا.

ارجعوا الى مدينة بنغازي التي تحولت بمنظومتها الدينية الرسمية من المذهب المالكي المعتدل الى التنطع السلفي السعودي بتكفير الاباضية ومنع الكتب ومنع الكثير من العادات الاجتماعية لأهل بنغازي وذلك بسبب خلطة جيش الكرامة المسمومة بتحالفه مع كتائب السلفية السعودية وانتصاره الذي مكن لهذه السلفية السعودية ولن يتوقف امر هده السلفية عند ذلك بل هو يتعاظم تدرجا يوما بعد يوم حتى يدخلوكم اينما اراد أربابهم في السعودية وماهم الا عبيدا لهم فلا يوجد دين سماوي يسلك فيه الانسان مسلكه الديني من فتاوي او تعليمات من انسان غيره، الدين من الله للإنسان وليس من انسان الى انسان وما عجز الانسان عن فهمه من دين فهو غير مكلف بما لم يفهمه والله غني عن فهم او عدم فهم عباده.

_________________________________________________________________________

* هذه اللمحة المقالية هي تتمة لمقال (من حقائق انفجار مدينة صبراتة) المنشور قبل هذه اللمحة وكان من المفترض ان انشر مقالا اخر جاهز غير هذا المقال ولكن لتطور احداث مدينة صبراتة كان لابد لي من اعداد هذه اللمحة المقالية لتوضيح مالم يوضح للشعب الليبي وما هو غائب عن الكثيرين من حدث مدينة صبراتة.

* خلطة مسمومة: لمعرفة اكثر عن هذه الخلطة المسمومة اطلعوا على مقال (جيش الكرامة وفجر ليبيا.. خلطتان مسموتان) نشر في شهر ابريل سنة 2015.

محمد علي المبروك

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 120.

تعليقات حول الموضوع

تعليقات 10
  1. 1- بواسطة: ليبي أصيل 2017/10/07

    هذا المقال ومقالات مشابهة سابقة لعدة كتاب يبشر ببلورة راي عام وطني عند الوطنيين نأمل أن يتعاظم لكشف مواطن الداء: السلفية، العسكرة وعبادة الأشخاص، لنتحول إلى الوطن والوطنية، مع الشكر

  2. 2- بواسطة: عبد الله محمد 2017/10/08

    هل معنى ذلك أن تسلم صبراته وتسلم سرت ودرنة وبنغازي ونسلم ليبيا بكاملها الى حكم دواعش القاعدة ووكلاءهم الليبيين الذين يتستروا تحت مسميات وشعارات براقة! هل نفرح بإعلان درنة إمارة تابعة لسلفية أيمن الظواهري ونفرح بإعلان سرت إمارة تابعة لسلفية البغدادي؟ اليس من حق أهل وتوار صبراته تكوين غرفة عمليات لمحاربة داعش من جلبوا لهم الدمار من جراء القصف الأمريكي على مراكز تدريبهم ويسعون لفرض مذهبهم الذي يبيح قطع رقاب وصلب كل مخالفيه؟ الغريب في الأمر أن كل من يحذر من السلفية الجهادية التي تلبس الفتن رداء الجهاد وتجند صغار السن تضمهم إلى التيارات التكفيرية التدميرية كل من يعارضهم ويعارض الأسلام السياسي المستحدث يصبح في خانة المدخلي والسلفي السعودي وكأن المذاهب الأسلامية الأخرى أتت من دول وربما من كواكب آخرى، وحصر الخلاف المذهبي في السعودية فهو غير مبرر والشاهد عليه علاقة السعودية المميزة بدول مثل مصر التي تتبع المذهب الشافعي والحنفي والأمارت التي تتبع المذهب المالكي وعمان التي تتبع المذهب الأباظي والباكستان التي تتبع المذهب الحنفي.

  3. 3- بواسطة: محمد علي المبروك 2017/10/08

    الامر ياسيد عبد الله محمد ليس ذلك ، ماحدث في شرق ليبيا وحدث الآن في صبراتة هو تدخل الكتائب السلفية المسلحة في هذه الحرب وهو تدخل بدافع مذهبي وليس بدافع وطني وهو تدخل يتم بعده التمكن لهذا التيار بالسيطرة على المساجد وكامل المنظومة الدينية وفرض معتقدهم وبنغازي خير مثال ، هل كتب على ليبيا ان يتمكن منها داعش او يتمكن منها التيار السلفي

  4. 4- بواسطة: نورالدين الطرابلسي 2017/10/08

    أحسنت على هذا الطرح وهذه هي الحقيقة المرّة المنكرة التي نعيشها

  5. 5- بواسطة: عادل 2017/10/08

    اي حقد هذا الذي يمتلكه هذا الكاتب على اهل السنة الجاهل الذي لا يعي ما يكتب مصيبته مصيبة كبيرة فهو لا علم له باصل كلمة السلفية فهو انسان حاقد على اهل السنة في ليبيا والسعودية حرسها الله من كيد الاخوان المفلسين والعلمانيين والتكفيريين الذين حرفو دين الله وسيسوه لاجل مصالحهم

    فالسلفيون هم اتباع النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه وهم احرص الناس على تعليم اخوتهم اللبيبيين وغيرهم دين ربهم واحكام دينهم الصحيح الماخوذ من الكتاب والسنة وعلى فهم سلف هذه الامة من الصحابة رضوان الله عليهم والتابعين وعلى راسهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولله المشتكى ولا حول ولا قوة الا بالله

    والسؤال هنا ماذا تريدون لبلدكم ان تكون ؟؟؟؟
    انتم الذين اهلكتم هذا البلد بتجاربكم الغربية وافكاركم المستوردة من الكفار وتركتم تعاليم دينكم
    فلا يصلح هذا الزمان الا بما صلح به اوله ,, والله المستعان,, واسال الله ان يرد كيد الحاقدين واعداء السنة من الديمقراطيين والعلمانيين والخوان المفسدين

  6. 6- بواسطة: عادل 2017/10/08

    الى ليبي اصيل وغيره من اكتاب الذين لا يعون ما يكتبون او يرددون ما يسمعون وهذا هو اصل الداء واصل الفتن التي تحصل بين ابناء الشعب المسلم الليبي
    هل يجلس احدكم ويفكر ويعي بما يقول والله انكم لتحاربون دين ربكم بعلم او بجهل ,, فاعلمو هداكم الله ان السلفية هي اتباع منهج السلف الصالح من الصحابة والتابعين وعلى راسهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وكل ما خالف هذا الدين ضرنا به عرض الحائط فنحن الشعب الليبي مسلم الا ان الكثير من المتعالمين والكتاب وشداد الافاق لبسو علينا ديننا وشوهوه حتى وصلوا بنا الى الحيرة ولبس الحق بالباطل
    فلا حل لنا الا بالرجوع الى ديننا وعلى فهم سلفنا الصالح رضوان الله عليهم فمالك والشافعي واحمد وابي حنيفة من ائمة السلف فهم كلهم سلفيون
    فالسلفية هداكم الله ليست حزبا ولا تنظيما كانصار القاعدة والاخوان المفسدين والسلفية الجهادية الذين ليس لهم علاقة بالسلفية هم انفسهم اتباع القاعدة قطع الله دابرهم
    بل السلفية هي دين الله الحق الذي يحاربه الكفار واعداء الاسلام بجميع الطرق والوسائل حتى بالمسلمين انفسهم

    والله المستعان
    فيا محمد المبروك اتقي الله وارجع الى ربك واعرف منهجك وطريقك الذي نهايته الهلاك والخسران والعياذ بالله واعلم ان السلفيين ما قاتلو يوما الا لتكون كلمة الله هي العليا وا كان همهم الكراسي والمناصب بل كان همهم رفع الجهل عن انفسهم واخوانهم وتعليمهم كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم
    والله المستعان

  7. 7- بواسطة: سواح 2017/10/08

    والله اشعر بالألم عندما أرى فكر شخص في هذا العصر مزال مكبل بسلاسل الفكر الديني. يا أستاذ عادل استحلفك برب الاتي والعزة ان تستخدم عقلك الذي وهبه الله لك وتترك عنك الكلام الفارغ وخرافات الظلامية. اصحى يا عبد الله والا حل علينا انت واشكالك. الله قال “وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا ” وعندما تنظر الى جماعتك تجدهم يقودوا في السيارات الفارهة ويركبون الطائرات النفاثة التي هي من صنع الكفار. انظر الى عقليتك الخمارة…وسئل نفسك السؤال التالي…هل كان هناك كمبيوتر أيام السلف الطالح… وإذا كانت اجابتك بلا…فأذن انت اما بكافر لاستعمالك السحوب الذي هو من صنع السلف الكافر او انت منافق او جاهل لا تعي ما يجرى حولك. وأخيرا اعود بالله منكم ومن جهلكم ومن الشيطان الرجيم.

  8. 8- بواسطة: ياسواح 2017/10/09

    ياسواح شكلك امتع البيره المصقعه وابوخطوه وامتع الجونتات والبودره البيضاء واترامدول والليالي الحمراء شكلك سويسري الاصل

  9. 9- بواسطة: عادل 2017/10/18

    يا سواح الله يهديك ما علاقة الكلام الذي تكتبه بالموضوع وتقول اننا مكبلون بسلاسل الفكر الدين
    قبحك الله اتدري ما يخرج من فمك وتكتبه يدك يا مسكين
    هل احد من اهل العلم قال بحرمة ركوب السيارات والطائرات
    فالاصل في امور الدنيا والعادات الحل الا ما جاء الدليل بالتحريم
    فلا تتسرع في الكلام واوزن كلامك بميزان الشرع قبل ان تندم يوم لا ينفعك ما تعلمته من خرافات وفلسفة
    والله المستعان

  10. 10- بواسطة: عادل 2017/10/18

    السلفية هي نسبة إلى السلف ، والسلف هم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعون لهم بإحسان من أهل القرون الثلاثة المفضلة فمن بعدهم . هذه هي السلفية ، والانتماء إليها معناه هو الانتماء إلى ما كان عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى طريقة أهل الحديث .
    وأهل الحديث هم أصحاب المنهج السلفي الذين يسيرون عليه ، فالسلفية عقيدة في أسماء الله وصفاته ، عقيدة في القدر ، عقيدة في الصحابة ، وهكذا فالسلف يؤمنون بالله عز وجل ، وبأسمائه الحسنى وصفاته العلا التي وصف الله نفسه بها ، ووصفه بها رسوله صلى الله عليه وسلم ، يؤمنون بها على الوجه اللائق بجلال الله سبحانه وتعالى من غير تحريف ولا تمثيل ولا تشبيه ولا تعطيل ولا تأويل ،
    ويؤمنون بالقدر خيره وشره ، وأنه لا يتم إيمان عبد حتى يؤمن بالقدر الذي قدره الله سبحانه وتعالى على عباده ، والله جل وعلى يقول :{ إنا كل شيء خلقناه بقدر } [القمر: 49] أما في الصحابة ، فمعنى ذلك هو الإيمان بأن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجب الترضي عنهم واعتقاد عدالتهم ، وأنهم خير الأمم وخير القرون ، واعتقاد أنهم عدول كلهم بخلاف ما تعتقده الشيعة والخوارج ؛ الذين يكفرون أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يعرفون لهم حقهم .

    وليس للسلفية زعيم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم هو إمام السلفية وقدوتهم ، وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوتهم .
    والأساس في ذلك والأصل فيه؛ قول النبي صلى الله عليه وسلم :
    (( افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة ، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة ، وستفترق هذه الأمة على ثلاثة وسبعين فرقة ؛ كلها في النار إلا واحدة ))
    قالوا من هي يا رسول الله ؟ قال :
    (( هم الذين على مثل ما أنا عليه وأصحابي )) وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه الذي وصف خطبة النبي صلى الله عليه وسلم وأنه أوصاهم بعد ذلك بتقوى الله فقال : (( أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي ))ثم أمر باتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين المهديين وقال :
    (( عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة)) .

تعليقات 10

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.