البدء في محاكمة 143 عسكريًا على علاقة بانقلاب تركيا الفاشل

سيمثل هؤلاء العسكريون ومن بينهم ثلاثون ضابطًا، الاثنين أمام محكمة سيلفيري بالقرب من إسطنبول

عين ليبيا

بدأ صباح اليوم الاثنين، محاكمة 143 عسكريًا سابقا بتركيا، بتهمة مواجهات وقعت على جسر إسطنبول خلال المحاولة الانقلابية التي وقعت في يوليو من 2016، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى.

وسيمثل هؤلاء العسكريون ومن بينهم ثلاثون ضابطًا، الاثنين أمام محكمة سيلفيري بالقرب من إسطنبول.

وجميعهم موقفون باسثناء ثمانية منهم.

وهولاء العسكريون متهمون بتهم القتل ومحاولة الإطاحة بالبرلمان والحكومة، وذكرت وكالة الأناضول أن كلا منهم يمكن أن يوجه 37 حكما بالسجن مدى الحياة.

واتهم الرئيس رجب طيب أردوغان السبت، أوروبا بضلوعها في دعم المشتبه في صلتهم بالإرهاب لإيوائها أنصار حركة رجل الدين التركي الأصل عبد الله غولن المقيم بأمريكا، وتسمي هذا “لجوءًا”.

يُذكر أن أنقرة تحمّل غولن المسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة، مطالبة برلين منذ فترة طويلة بتسليم أنصار محملين لغولن مقيمين في ألمانيا، التي تطالب بدورها بالإفراج عن معتقلين لها بتركيا.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.