رئيس المجلس الرئاسي يقوم بزيارة تفقدية لمدينة صبراتة

فور وصول الرئيس عقد اجتماع موسع بمُرَكب دار تليل، التقي فيه مع أعضاء غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة والأجهزة الأمنية والشرطية بالمدينة

عين ليبيا

قام القائد الأعلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج صباح اليوم الأربعاء بزيارة إلى مدينة صبراتة لتفقد المدينة والوقوف على احتياجاتها الأمنية والخدمية، وكان في استقبال الرئيس آمر غرفة صبراتة العسكرية العميد عمر عبد الجليل، وعميد البلدية حسين الدوادي، وعضو مجلس النواب عن صبراتة المبروك الخطابي وعدد من الأعيان بالمدينة، وكان برفقة الرئيس وفد يضم رئيس الأركان اللواء عبد الرحمن الطويل، وآمر الحرس الرئاسي اللواء نجم الدين الناكوع، ووكيل وزارة الداخلية السيد عبدالسلام عاشور ووكيل وزارة الحكم المحلي السيد ادريس الشاردة، ورئيس جهاز الهجرة غير الشرعية العقيد محمد بشر.

وفور وصول الرئيس عقد اجتماع موسع بمُرَكب دار تليل، التقي فيه مع أعضاء غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة والأجهزة الأمنية والشرطية بالمدينة، حيث رحب الحاضرون بزيارة السيد الرئيس في هذا الوقت المهم بعد تحرير المدينة وتطهيرها من الجماعات الإجرامية والخارجة عن القانون، مؤكدين على الدور المحوري لرئيس المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني الذي ساهم بشكل مباشر في إنجاز هذه المهمة الصعبة.

هذا ومن جانبه ألقى الرئيس كلمة اشاد فيها بدور أبناء صبراتة وعلى رأسهم المؤسسة العسكرية والأمنية التي استطاعت القضاء على المجموعات المسلحة المارقة، والتي كان لها دور سابق في القضاء على بؤر الارهاب وعلى رأسها تنظيم الدولة في المدينة، مترحماً على شهداء الواجب الذين سقطوا في سبيل أداء هذا الواجب الوطني، مؤكداً أن حكومة الوفاق لم ولن تدخر جهداً لبناء دولة المؤسسات والقانون وتوحيدها، وعلى رأسها المؤسسة العسكرية لتكون تحت قيادة السلطة المدنية التنفيذية.

كما تطرق إلى الاحتياجات العاجلة وتقديم ما يلزم من دعم للقيام بمهامهم في تأمين المدينة وضواحيها بالتنسيق مع الأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى ، وعلى رأسها مكافحة الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة.

كما التقى الرئيس خلال الزيارة عميد بلدية صبراته وأعضاء بالمجلس البلدي وممثلين عن وزارة الصحة بالمدينة، وبحث الاجتماع الاحتياجات العاجلة للمواطنين والنازحين وآلية تعويض المتضررين من الأحداث الأخيرة، بالإضافة إلى ملف الجرحى والشهداء.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أعلن الثلاثاء عن تشكيل لجنة لحصر الأضرار التي خلفتها اشتباكات صبراتة. كما أصدر الرئيس التعليمات لجميع الوزارات بتسخير كافة الإمكانيات ليعود الاستقرار بالمدينة وضواحيها.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.