بَاكستَاني يَقتل رضِيعته بَعد رفِض الحُكومة الألمَانية إعْطَاءه تَصريحًا

صورة الطفلة التي قتلها والدها …إنترنت

عين ليبيا

قام رجل باكستاني اليوم الاربعاء ،بقتل طفلته البالغة من العمر عامين فقط، بعد أن سيطر عليه الشعور بالغضب؛ نتيجة لرفض الحكومة الألمانية إعطاءه تصريحًا للجوء للبلاد.

وفقًا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يعيش السيد سهيل مع زوجته ،والطفلة المجني عليها بمدينة هامبورغ الألمانية، وقد تم رفض طلب لجوئه ،الذي قدمه منذ العام 2012م، وقضى كل هذه الفترة الطويلة بين المحاكم الألمانية المسؤولة عن تصحيح أوضاع اللاجئين في البلاد.

صورة والد الطفلة …انترنت

ويرجع السبب الأساسي لزواج هذا الرجل هو محاولته تصحيح وضع إقامته بالبلاد، حيث استخدم الرجل طفلته كوسيلة للضغط على المحكمة ؛لتوافق على قبول طلب لجوئه.

وتزعم زوجته “لبنى” البالغة من العمر اثنين وثلاثين عامًا أنه شخص عنيف للغاية.

ووفقًا لتقرير الشرطة الألمانية، في صباح اليوم الثاني، لرفض طلب اللجوء، هاجم الرجل زوجته ؛فاضطرت للهروب من المنزل بعد محاولته الاعتداء عليها، فذهبت إلى مقر الشرطة للبلاغ عن الحادث، ولم تتصور الأم المكلومة أن يتعرض زوجها المتوحش للطفلة الصغيرة ،لتعود إلى المنزل برفقة الشرطة ،وتجد طفلتها مطروحة أرضًا جثة هامدة.

هرب سهيل في مقاطعة بريسغاو، وهي “مقاطعة على الحدود الألمانية الفرنسية، ومنها هرب إلى مدينة سان سيباستيان الإسبانية حيث تم القبض عليه هناك”.

ساعد الإنتربول الدولي في القبض على الرجل، ويعتقد رجال الشرطة الألمانية، أن سبب نجاح الرجل في الهروب كان بمساعدة أقاربه المقيمين في إنجلترا له.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.