“وثيقة” تتعلق باغتيال الرئيس “كينيدي” تكشف عن رغبة القاتل في الهروب إلى رُوسيا

 لي هارفي أوزوالد المتهم بقتل الرئيس..انترنت

 

عين ليبيا

كشفت وثيقة تتعلق باغتيال الرئيس الـ 35 للولايات المتحدة، الراحل جون كينيدي تم نشرها مؤخرا، أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية لم تستبعد حينها أن “لي هارفي أوزوالد” المتهم بقتل الرئيس كان يريد الهرب إلى دولة بعينها دون غيرها.

وجاء في وثيقة وكالة الاستخبارات المركزية التي صدرت بتاريخ  24 نوفمبر 1963، “كان يعتقد أنه [لي هارفي أوزوالد] يريد المغادرة إلى الاتحاد السوفياتي، ومن الممكن أنه كان في مرحلة الحصول على الأوراق الخاصة به للهرب بسرعة بعد اغتيال الرئيس”.

هذا نشرت الولايات المتحدة الأمريكية، في 27 من الشهر الماضي، ولأول مرة، حوالي 3 آلاف وثيقة تتعلق باغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كنيدي في عام 1963، وتضم قاعدة البيانات الخاصة بهذا الحدث والتي أصبحت سهلة التناول على موقع الأرشيف الوطني في شبكة الإنترنت، 2891 وثيقة.

يُذكر أن هذه المجموعة من الوثائق تعتبر الثانية بعد أن تم نشر سابقتها يوم 24 يوليو من العام الحالي، كما أعلن البيت الأبيض في وقت سابق، بأن عدة آلاف من وثائق جديدة سيتم نشرها قبل أواخر أبريل عام 2018.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.