إصابةُ 49 شُرطيا خِلال مُواجهات مَع السُّكان الأصْليّين في كُولومْبيَا

 

عين ليبيا

صرح وزير الدفاع الكولومبي “لويس كارلوس فيليغاس” اليوم السبت، إصابة 49 عنصرا من الشرطة خلال مواجهات مع سكان أصليين يتظاهرون ضد الحكومة.

وقال فيليغاس في تصريحات صحفية، إن حالة بعض عناصر الشرطة المصابين حرجة للغاية، ويتم علاجهم تحت العناية المشددة.

ومنذ نحو أسبوع، يشارك آلاف من السكان الأصليين في احتجاجات بعدة مدن، للضغط على الحكومة من أجل إمدادهم بمساعدات زراعية، وتوفير الفرص لإنتاج محاصيل جديدة.

وأغلق المحتجون عددا من الطرقات السريعة في البلاد، وخاصة في مناطق “كالي” و”بوبايان” و”هويلا”، متهمين الحكومة بعدم توفير البنية التحتية التعليمية والصحية الكافية.

ويذكر أن وزارة الدفاع الكولومبية أعلنت أمس الجمعة،  إطلاق سراح 17 شرطيا احتجزتهم جماعة عرقية من السكان الأصليين لمدة 24 ساعة.

من جهة أخرى، قالت وسائل إعلامية محلية إن المواجهات أسفرت عن مقتل 3 من المتظاهرين وإصابة 79 آخرين.

وتتعرض الحكومة الكولومبية من وقت لآخر لاتهامات بعدم التزام وعودها بتحسين أوضاع السكان الأصليين البالغ عددهم مليونا ونصف المليون، من أجمالي 49 مليون نسمة.

 

ودعا مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في كولومبيا تود هاولاند، إلى التفاهم بين الحكومة والمحتجين، معربا عن قلقه إزاء الأحداث.

واشار هاولاند إن الشرطة الكولومبية تعامل السكان الأصليين وكأنهم مجموعات مسلحة، واصفا ذلك بالتهور.

 

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.