«شُرطة أنْقرة تَتعلم العَربية » من أجل تسْهيل التَواصل مَع اللاجئين

شرطة أنقرة تتعلم العربية لـ “التواصل السليم”مع اللاجئين…إنترنت

 

عين ليبيا

بدأت مديرية أمن العاصمة التركية أنقرة بتقديم دورات في اللغة العربية، لأفراد الشرطة في منطقة “آلطين داغ” التي يسكنها لاجئون سوريون وعراقيون بكثافة؛ وذلك بهدف التواصل السليم معهم، حيث شارك في دورات تعلم اللغة العربية التي تقدم ثلاثة أيام أسبوعيا حوالي 30 موظفا بمديرية شرطة المنطقة، وذلك بهدف التواصل مع اللاجئين بالمنطقة بشكل مباشر ودون الحاجة لمترجمين، بالإضافة إلى التمكن من تحديد ذوي النوايا السيئة منهم.

وقال الأستاذ المساعد “لؤي حاتم يعقوب”، الذي يعمل مدرسا للغة العربية بجامعة أنقرة (حكومية)، والمكلف من قبل رئاسة الشؤون الدينية التركية بالإشراف على دورة اللغة العربية المذكورة، في حديث لمراسل الأناضول إن “الهدف من الدورة هو تسهيل التواصل مع اللاجئين الذين يراجعون الشرطة لفهمهم ومساعدتهم”.

وأضاف أن الدورة ستستمر 3 أشهر، وأنهم حصلوا على نتائج إيجابية في الأسبوعين الأولين منها.

وأشار يعقوب أنهم يكلفون المشاركين في الدورة بواجبات منزلية، مؤكدا أنهم لاقوا إعجابًا وسعادة من قبل عناصر الشرطة.

وشدد على أن الشرطة تكلف في كل حادثة تواجه اللاجئين مترجما خاصا لتسهيل التواصل معهم، وأن المشروع مهم من أجل تخفيض التكلفة المالية الناجمة عن الأجور التي تدفع للمترجمين.

ويشارك في الدورة أيضا عناصر من فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن “آلطين داغ”؛ وذلك بهدف الكشف عن الإرهابيين والأشخاص والمجموعات التي تتسلل بين اللاجئين بقصد التجسس والقيام بأنشطة إجرامية.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم، كما أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) قالت بأن تركيا تستقبل أكبر عدد من الاجئين الأطفال في العالم.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.