صحيفة «كيهان» الإيرانية: الهدف التالي لصواريخنا هي «الإمارات»

 

عين ليبيا

هددت الصحيفة الإيرانية يوم أمس الاثنين في مقال لها عبر صحيفتها “كهيان” تحت عنوان «دبي الهدف التالي لصواريخ أنصار الله الى الرياض».

واضافت الصحيفة أيضا : «أدرك الإماراتيون أيضا أن دورهم قد حان ويجب أن يدفعوا ثمن العدوان على اليمن من الآن فصاعدا. …من الآن ليست العربية السعودية وانما دبي وأبوظبي لن تكون مناطق آمنة للمستثمرين الغربيين اذا لا يتم استهدافهما.

وأكد اللواء محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني في تصريح له لنفس اليوم بشأن القصف الصاروخي من الاراضي اليمنية الى مطار الملك خالد الدولي في  السعودية” اننا لا يمكن لنا نقل الصاروخ من ايران الى اليمن وأن هذه الصواريخ التي يتم إطلاقها هي لليمنيين أنفسهم”.

واعتبرت الصحيفة أنه “إذا كان الشعب اليمني المضطهد قد ذاق الحرب، وإذا كان شمال وجنوب اليمن غير آمنين من القصف المستمر للمقاتلين السعوديين والإماراتيين، فإن هؤلاء الأمراء الذين خطفوا كل ثراء الشعب العربي سيكون مصيرهم اما القبول بشروط الحوثيين أو الهرب من البلاد”، مشددة على أنه “على الإمارات أن تعلم أن دورها قد حان لتدفع ثمن اغتصاب اليمن”.

وأشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد الركن امير حاتمي بهذا الصدد قائلا : لا يجوز أن تتهم أمريكا ايران في كل حادث يحصل في المنطقة.

ويذكر أن من الغريب جداً أن تحتفي إيران التي تدعي أنها لا علاقة لها بما يحدث في اليمن، وتنكر دعمها للحوثيين، بهذه الجريمة بدلاً من أن تدينها، بل وتهدد دولة أخرى هي الإمارات بأنها التالية في الاستهداف!

ما حدث يؤكد إصرار إيران على عدم التعاون في استقرار المنطقة، الأمر الذي يضع دول الخليج أمام حقيقة حتمية، وهي أن مواجهة الخطر الإيراني لم تعد ترفاً سياسياً، ولا «وجهة نظر»، وإنما ضرورة حتمية لحماية شعوب ودول المنطقة من خراب سيدفع ثمنه الجميع.

 

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.