تكتُّم إعلاميٌّ على إطلاق القمر الصّناعي المغربي الأمني “محمد السادس”

القمر الصناعي المغربي الأمني..انترنت

 

عين ليبيا

فرضت السلطات المغربية تكتما إعلاميا على نبأ بشأن القمر الصناعي المغربي ” الأمني” الذي سيتم إطلاقه الأسبوع المقبل ويحمل اسم “محمد السادس”،وسيتم إطلاقه في 8 نوفمبر الجاري،وتبلغ قيمته المالية أكثر من 500 مليون يورو.

وأعلن الموقع الرسمي للمركز الفرنسي للفضاء “غويانا” أن القمر الذي يحمل اسم “MOHAMMED VI-A”، سيطلق الاسبوع المقبل في غويانا، وهو إقليم فرنسي يطل على الساحل الشمالي لأميركا الجنوبية.

وأوضح المركز أن القمر المغربي تم تطويره لمراقبة التراب الوطني، وجرى تصنيعه من قبل الشركتين الفرنسيتين “تاليس أيلينيا سبايس” و”إيرباص ديفانس أند سبايس”،لكن مواقع أوروبية متخصصة في هذا المجال، أشارت إلى أن اقتناء المغرب لهذا القمر يدخل في إطار تعزيز الترسانة الأمنية، ضمن صفقة تمت سنة 2013 مع فرنسا، اشترت بموجبها المملكة المغربية قمرين صناعيين بحوالي 500 مليون يورو.

ويثير إطلاق القمر المغربي الجديد حفيظة الجارة الجزائر، حيث ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية نقلا عن تقرير إسباني أن المغرب “سيطلق قمرا تجسسيا” وأن الأمر يتعلق بقمر “رصد الأرض بدقة عالية” و بـ”سرية تامة”، الأمر الذي يسمح بالحصول على صور عالية الدقة، ومراقبة الأرض على مدار الساعة،حيث يستطيع التقاط 500 صورة يوميا وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية على رأس كل 6 ساعات.

صحيفة “البلاد “الجزائرية نشرت تقريرا الشهر الماضي يفيد بشروع لجنة حكومية مشتركة في أشغال نصب أنظمة مراقبة تكنولوجية، وعوازل إسمنتية مزودة ببرامج إلكترونية وأجهزة تشويش، لتعزيز المراقبة على الحدود مع المغرب.

يُذكر أن هناك توترا في العلاقات المغربية الجزائرية على خلفية تصريحات لوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل انتقد فيها المغرب التي ردت عليها بقوة.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.