للمرة الأولى .. فرقة “مويسييف” ترقص بـ “دار الأوبرا” في سلطنة عُمان

اللوحة الأسطورية بعنوان التفاحة..انترنت

 

عين ليبيا

تقدم فرقة “إيغور مويسييف” الحكومية الأكاديمية للرقص الشعبي حفلتين في دار الأوبرا في سلطنة عمان، من 7 حتى 11 نوفمبر الجاري.

وتسافر اليوم فرقة مايسييف بكامل أعضائها مع فرقتها السيمفونية لتقدم أولى حفلاتها في سلطنة عمان، حيث تعد أول سفير ثقافي روسي للعالم، وقد لاقت ترحيبا وقبولا جماهيريا منقطع النظير في جميع بقاع الأرض.

تقدم الفرقة، التي احتفلت في فبراير هذا العام بالذكرى الـ80 لتأسيسها، لجمهورها في دار الأوبرا السلطانية رقصات من تصميم مؤسسها “ايغور مويسييف”، ولوحات أصبحت من كلاسيكيات الرقص الشعبي العالمي مثل: “رقصة الصيف” رقصة روسية، رقصة من التراث الكلميكي الشعبي “تاتاروتشكو”، رقصات من التراث الملدوفي.

كما ستقدم الفرقة أيضا لوحتين راقصتين بعنوان “الفدائيون” و”كرة القدم”، وكما جرت العادة في حفلات الفرقة، سيكون الختام مع اللوحة الأسطورية بعنوان “التفاحة”.

يُذكر أن مصصم الرقصات الشهير إيغور مويسييف أسس الفرقة الأكاديمية الحكومية للرقص الشعبي عام 1937. وحصلت الفرقة على أكثر من 30 جائزة عالمية أبرزها جائزة موتسارت من منظمة اليونسكو، نالها مؤسسها إيغور مويسييف تقديرا لاسهاماته الاستثنائية في مجال الثقافة الموسيقية الراقصة في العالم.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.