المركز الوطني لمكافحة الأمراض ينفي وجود أي حالة «ملاريا» في طرابلس

عين ليبيا

نفى مدير إدارة مكافحة الأمراض المشتركة التابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور «الطاهر الشائبي»، تسجيل أي حالة ملاريا في طرابلس إلى حد الآن.

وأوضح «الشائبي» أن الأمر يقتصر حالياً على حالات من لسع البعوض تؤدي إلى احمرار وانتفاخ وألم في مكان اللسعة، كما نوه على أن هذه الظاهرة تتكرر سنوياً مع الاختلاف في عدد الحالات، ويمكن علاجها بطرق عديدة معروفة لدى الأطباء.

وأشار إلى تسجيل حالات كثيرة في طرابلس خلال شهر أكتوبر سنة 2015، حينئذ راجت شائعات بأنها ناجمة عن إنفجار وبائي لمرض اللشمانيا الجلدية، ولم يكن الأمر كذلك.

كما أكد «الشائبي» أن معظم الحالات المذكورة تكثر في مناطق تواجد البرك المائية والمصرف الصحي، والتي تمثل المكان المناسب لتوالد البعوض، إضافة إلى أن سقوط الأمطار مع وجود أجواء دافئة توفر ظروف مثالية لتكاثر البعوض.

وأضاف قائلا أن: «ظهور حالات مشابهة بمدينة بني وليد في شهر أكتوبر من سنة 2016، وفي سنة 2017، وكانت متزامنة مع أمطار غزيرة، أدت إلى امتلاء وادي البلاد، وشوهدت أعداد كبيرة من البعوض تخرج من منطقة الوادى قبيل المغرب لمدة أيام، أصيب خلالها العشرات من المواطنين من مختلف الأعمار».

ووتوجه «الشائبي» بدعوة المواطنين إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تنشر الخوف بين الناس.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.