المنتدى الثقافي العربي في بريطانيا يُدين جريمة اغتيال «أحمد مولى»

لندن، خاص

استنكر المنتدى الثقافي العربي في بريطانيا في بيان شديد اللهجة جريمة اغتيال القائد الأحوازي «أحمد مولى»، حيث استهل أمسيته الدورية بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لروح الفقيد، ثم اعتلى المنبر «د. رمضان بن زير» رئيس المنتدى والأمين العام المفوض للمركز العربي الاوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي وقال: «إن يد الغدر الجبانة طالت المناضل أحمد مولى من أمام بيته في مدينة لاهاي الهولندية، إن كاتم الصوت يتجول حرا طليقا بيننا في أرجاء أوربا ويلاحق المنفيين والفارين من السجون والمقاصل في بلدانهم».

وقال د. بن زير: «ما أشبه اليوم بالبارحة، ما أشبه اليد التي اغتالت بالأمس عبد الرحمن قاسملو في النمسا واليوم اغتالت أحمد مولى في هولندا».

كما أهاب البيان بالمنظمات الحقوقية لإدانة الجريمة وطالب المجتمع الدولي بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

وتساءل البيان: «كيف للعربي والكردي والبلوشي وغيرهم من الشعوب المقهورة أن تتفرغ للإنشاء والتعمير قبل التحرير!»

وأشار د. بن زير إلى الندوة التي قدمها الراحل أحمد مولى على منبر المنتدى في لندن بالقول: «بالأمس كان الفقيد بيننا هنا على هذا المنبر يشرح لنا تاريخ الأحواز وينقل بتفاؤل طموحات الأحوازيين نحو مستقبل الحرية والسلام كما ترتأيه قوى الشعب الأحوازي الرازح تحت وطأة الاحتلال».

وختم البيان مشيداً: غادرنا أحمد مولى واقفا وسيظل رمزَ فخرٍ لشعبه ومحط اعتزاز لكل دعاة الحرية في كل مكان. الخزي والعار لقاتليه ومشغليهم إلى يوم الدين.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.