«السويحلي» يُناقش مع «السايح» جاهزية المُفوضية لإجراء انتخاباتٍ مُبكرة

ناقش اللقاء إجراء انتخابات عامة مُبكرة في غضون 6 أشهر تُشرف عليها حكومة تكنوقراط مُصغرة

 

عين ليبيا

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة «عبدالرحمن السويحلي»، اليوم الخميس، برئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات «عماد السايح» في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس.

واستعرض اللقاء أهم التحديات والعراقيل التي تُواجه عمل المفوضية وسُبل تذليلها، حتى تكون المفوضية جاهزة لتنظيم أي استحقاقات انتخابية قادمة.

وناقش رئيس المجلس الأعلى للدولة مع «السايح» مدى جاهزية المُفوضية لإجراء انتخابات عامة مُبكرة في غضون 6 أشهر تُشرف عليها حكومة تكنوقراط مُصغرة يتم تشكيلها لتصريف الأعمال والإشراف على العملية الإنتخابية، في حال تعثر مسار مفاوضات تعديل الإتفاق السياسي الليبي التي ترعاها الأمم المتحدة.

حيث أكد «السويحلي» أن المجلس الأعلى للدولة بصدد مناقشة هذا المقترح في جلسته القادمة الأسبوع المقبل، انطلاقًا من حرصه على ضرورة التوصل إلى حل للأزمة الراهنة.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: رمضان محمد 2017/11/16

    نحن في حاجة ماسة لحكومة تكنوقراط وبسرعة ، من اجل اخراج يلادنا من مأزقها الحالي، بغض النظر عن نتائج مسار الحوار الدائر بين مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة. اعتقد هده الخطوة التي اتخدها المجلس الاعلى للدولة خطوة متقدمة ،تدل على حرص المجلس الدي يضم في عضويته عددا كبيرا من الشخصيات السياسية المرموقة يستحقون الشكر والتقدير الكبيرين. وبهده الخطوة يمكن ان تقطع الطريق على السيد السراج الدي يعمل بقوة من اجل استمرارة في رئاسة المجلس الرئاسي ،حيت يعمل بتوظيف منصبه من اجل تحقيق هدفه بالرغم من فشله البين والدي لا يخفى على احد بالداخل والخارج.

تعليق واحد