ضرب البارد بالبارد

بقلم:

هكذا هو حال العرب والمسلمين الأخ يقتل أخاه ونيران الفتنة تزداد اشتعالاً وإثارة البلبلة والفوضى بالمنطقة هو الهدف الرئيس.

تحريض وتمويل أطراف على أخرى ومحاولات زعزعة الوضع الأمني على المستوى الإقليمي وخلق أزمات على مختلف الأصعدة سياسياً واجتماعياً واقتصادياً..

حروب طائفية ونزاعات عرقية وصراعات سياسية وانتهاكات صارخة خراب ودمار بلدان بأسرها.. انقسام سياسي عميق بين مكونات المجتمع مما ادى إلى تفاقم الوضع في عدم وجود أبسط مقومات البيئة الخصبة للتبادل السلمي للسلطة.

سياسات تم اتخادها بالخصوص ضد المنطقة وتدمير موروثها الثقافي وأثارها التاريخية وتمزيق نسيجها الاجتماعي وتعمد تأخير وإقصاء شعوبها عن مواكبة ركب الحضارة والتقدم العلمي..

سياسة حرق الأخضر واليابس وسياسة الترغيب والترهيب والحكم بالحديد والنار، وأخيرا وليس أخراً سياسة ضرب البارد بالبارد وهي الأسوأ والأشد خطورة..

حصار وحظر وصواريخ بالستية وحملات عسكرية وتحالفات واغتيالات.. فرقاء وحوارات ومؤتمرات تحت رعاية أممية دولية نازحين ولاجئين وجماعات إرهابية تكفيرية..

بعد عقود من حكم استعماري ومن ثم حكم ملكي ثم يليه حكم دكتاتوري عسكري والأن يأتي دور ما يسمى بالربيع العربي وثورات الشعوب التي تصدرها تيار الإسلام السياسي والذي يحلوا للبعض تسميتهم بالإسلاميين…!

مسألة المبادئ والقيم الوطنية والثوابت بعيدة كل البعد عما يقوم به من يمسكون بخيوط اللعبة
وفي الأخير الرابح هو الخاسر في كل الحالات والشعوب لا تلوم إلا نفسها لأنها انساقت كالقطيع أمام  الساسة المخادعين نحو الهاوية..

أسلحة ومفاعلات نووية وغازات كيماوية وصواريخ عابرة للقارات كل هذا ولايزال يرفع شعار السلام حول العالم وكأنهم يغضون البصر ويتجاهلون ما يحدث.. الشعوب تعيش الوهم والجهل والفقر والمرض مستشري مفاصل الأدمغة والعقول أسفي على من لقى حذفه وأسفي الأكثر على من لايزال ينتظر.. فمن وراء كل هذا ولمصلحة من…؟!

عبدالمتين العطوشي

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 8.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: اسعد امبية ابوقيلة 2017/11/20

    عنوان الخبر :
    الصحفي اسعد ابوقيلة يكشف عملية ازهار الربيع لغزو واحتلال ليبيا والرئيس الأمريكي ترامب يامر بإرسال حاملة الطائرات الأمريكية باتجاه السواحل الليبية وعشرات آلاف الجنود الأمريكيين يستعدون من كنداء للحرب .

    الي الاخوة الكرام في موقع عين ليبيا ,,,,, اليكم اخر الاخبار .

    تفاصيل :
    قال اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل و مراسل صحيفة صنعاء نيوز ومراسل لعدد من الإذاعات العالمية التي تبث علي الموجات القصيرة والأقمار الصناعية وخاصة هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK القسم العربي في تصريحات صحافية نشرت اليوم السبت 18 / 11 / 2017 نكشف لكم تفاصيل العملية العسكرية الاميركية لغزو واحتلال ليبيا التي اطلق عليها اسم ( ازهار الربيع ) و أن اختيار اسمها (أزهار الربيع ) المقصود منه الإيحاء بأنّ الدول المعنية بها ما زالت تدعم الربيع العربي وتريد إنجاحه في ليبيا اخر تطورات العملية العسكرية الاميركية وحسب مصادر دبلوماسية واعلامية اميركية الرئيس الأمريكي ترامب يامر منذ اسبوع تقريبا بإرسال حاملة الطائرات الأمريكية باتجاه السواحل الليبية و عشرات آلاف الجنود الأمريكيين في القواعد العسكرية الأمريكية في كنداء يستعدون للحرب علي ليبيا وسوف يتم تحديد موعد الحرب قريبا
    ونقل الصحفي الليبي المستقل اسعد امبية ابوقيلة حسب مصادر مطلعة و في سياق متصل تتمركز حاليا طائرات بدون طيار من نوع ريبر في النيجر وعدد اخر في جيبوتي من جانب اخر ومنذ ايام وصل عدد كبير من قوات “المارينز″ الاميركية الي مالطا للمشاركة في عملية ( ازهار الربيع ) لغزو واحتلال ليبيا وحسب المصادر المطلعة ان التدخل الاجنبي لغزو واحتلال البلاد اصبح واقع وقريب جدا في ليبيا وأصبح وشيكًا بالنظر إلى التطورات الأمنية الخطيرة التي تشهدها ليبيا هذه الأيام هذة العملية العسكرية ستنطلق من ثلاثة محاور هي غرب ليبيا وشرقها والجنوب بالإضافة إلى البحرو ان الشركات النفطية الاجنبية أبدت استعدادها لتمويل نفقات هذه العملية العسكرية بعد أن تضرّرت مصالحها في ليبيا وختم أسعد أبوقيلة بقوله بعد الحرب العالمية التي قادها حلف الناتو لاسقاط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي اصبحت ليبيا تعيش حاله من عدم الامن والامان تهدد البلاد بالحرب الاهلية وعودة الاستعمار .

    اسعد امبية ابوقيلة
    صحفي وكاتب ليبي مستقل

    بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
    الصحفي اسعد ابوقيلة يكشف عملية ازهار الربيع لغزو واحتلال ليبيا والرئيس الأمريكي ترامب يامر بإرسال حاملة الطائرات الأمريكية باتجاه السواحل الليبية وعشرات آلاف الجنود الأمريكيين يستعدون من كنداء للحرب
    موقع ( صحيفة صنعاء نيوز اليمن )
    لقراءة تفاصيل الخبر اضغط علي الرابط الاسفل لقراءة تفاصيل الخبر اضغط علي الرابط الاسفل ولقراءة مئات التعليقات
    http://www.sanaanews.net/news-56758.htm

تعليق واحد

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.