«ميليت» من مصراته: موقف بريطانيا لم يتغير تجاه ليبيا

عين ليبيا

أنهى سفير المملكة المتحدة لدى ليبيا “بيتر ميليت” اليوم الأربعاء 06 ديسمبر 2017م، زيارة رسمية إلى بلدية مصراتة، التقى خلالها أعضاء من المجلس البلدي، وممثلين عن التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة، وممثلين عن مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح.

وأكد ميليت في اجتماعه بقيادات المدينة على الدور السياسي المهم لمصراتة مع باقي الليبيين لإيجاد حل سلمي وسريع ينهي الوضع القائم، والعبور إلى مرحلة من الأمن والاستقرار للبلاد، كما أكد على جاهزية حكومة بلاده للعب دور إيجابي بين الأطراف الليبية.

ونوه إلى أنهم يعملون على حشد الدعم الدولي تجاه بلورة موقف واضح من العملية السياسية في ليبيا، يرتكز على أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات المغربية، وهو الحل المتاح حتى بعد 17 ديسمبر 2017، ويدعمون المؤسسات الناتجة عنه إلى حين الوصول إلى توافق على تعديل البنود الخلافية من الاتفاق.

كما أكد ميليت على أن سياسة بلاده تجاه ليبيا لم تتغيّر، وأنها تقف على مسافة واحدة من الجميع، وتدعم كل جهود محاربة الإرهاب، ورفع المعاناة عن الشعب الليبي.

كما جدد ميليت دعم بلاده لغسان سلامة المبعوث الدولي إلى ليبيا، وجهوده الرامية إلى إيجاد صيغة توافقية، وآلية واضحة للتعديلات المطروحة بين مجلسي النواب والأعلى للدولة.

من جانبه، جدد المجلس التأكيد على أن مصراتة لازالت تدعم الحلول السلمية بين الليبيين، وأنه لاحل عسكري للمشكلة الليبية، وأنه يطلع لبناء دولة مدنية يكون فيها التداول السلمي على السلطة بعيداً عن عسكرة الدولة، أو السماح برجوع النظام السابق، أو أي شكل من أشكال الدكتاتورية أو الاستبداد.

وطُلِب تكثيف جهود بلاده نحو ضرورة التأثير على الأطراف المعرقلة للعملية السياسية الليبية، ومعاقبتهم من قبل المجتمع الدولي استناداً إلى ما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم 2259.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.