العراق: مقتل 23 شخصا في هجوم انتحاري

 23 شخصا في هجوم انتحاري بالعراق

23 شخصا في هجوم انتحاري بالعراق

قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن انتحاريا هاجم أفرادا في مجالس الصحوة السنية ما أسفر عن مقتل 23 شخصاً على الأقل وإصابة 49 آخرين بينما كانوا يتقاضون رواتبهم شمالي العاصمة بغداد.

واضاف ان “الانتحاري كان يرتدي حزاماً ناسفاً فجره داخل مبنى تجمع فيه عدد من افراد الصحوة في قضاء التاجي”.

وقالت الشرطة العراقية ان أعضاء مجالس الصحوة كانوا يتجمعون في مكتب في التاجي على بعد 20 كيلومترا شمالي العاصمة حين فجر المهاجم الانتحاري نفسه وسطهم.

وتضم مجالس الصحوة مقاتلين سابقين قاتلوا ضد دولة العراق الاسلامية – وهي جناح تنظيم القاعدة في العراق- في محافظة الانبار في ذروة الحرب التي قادتها الولايات المتحدة مما ساعد القوات الامريكية على تغيير دفة الحرب.

وتوعدت دولة العراق الاسلامية العام الماضي باستعادة الاراضي التي خسرتها خلال حرب طويلة مع القوات العراقية الموالية للعملية السياسية ومع القوات الامريكية، ودعت العراقيين السنة الى القيام بانتفاضة ضد حكومة المالكي.

وجاء تصاعد التفجيرات الانتحارية في الوقت الذي يواجه فيه المالكي احتجاجات سنية تطالب بإنهاء ما يعتبره المتظاهرون تهميشا للاقلية السنية في العراق، منذ سقوط نظام صدام حسين وصعود الاغلبية الشيعية الى الحكم.

والهجوم هو سابع تفجير انتحاري في العراق خلال شهر واحد.