سياحة فضائية.. والأسعار خيالية

المشي في الفضاء والتقاط الصور مقابل 100 مليون دولار

 

عين ليبيا

عرضت شركة “إينيرجيا” الروسية لشؤون الفضاء، توفير رحلات فضائية “مريحة” للراغبين من السياح، على متن مركبتها “نيم-2” التي ستتسع لستة ركاب.

وأكدت صحيفة “غارديان” رغبة روسيا بإرسال سياح إلى المحطة الدولية الفضائية، في رحلات تجوال فضائية، مقابل رسوم مرتفعة قد تصل لـ100 مليون دولار للشخص الواحد.

وقال رئيس شركة “إينيرجيا”، فلادمير سولنتسيف: “الأبحاث الاقتصادية أظهرت أن الأثرياء مستعدون للدفع من أجل القيام بتجربة المشي في الفضاء”.

وقال سولنتسيف إن تكلفة رحلة مماثلة قد تبلغ حوالي 100 مليون دولار، وسيكون باستطاعة السائح التقاط صور وفيديو من الفضاء.

كما أشار سولنتسيف إلى أن المركبة ستتكون من قمرات مريحة لستة أشخاص، حمامين اثنين، وستكون مزودة بخدمة الإنترنت “واي فاي”.

وستستمر رحلة السائحين إلى الفضاء 10 أيام.

ويعد قطاع “السياحة الفضائية” جديد نسبيا، وفي تطور مستمر، وتسيطر عليه إلى حد الآن الشركات الغربية.

وسبق للملياردير الكندي غي لاليبيرت، مؤسس سيرك دو سوليه الشهير، الذهاب في رحلة سياحية للفضاء لمدة أسبوعين في 2009.

وكانت سيدة الأعمال الأميركية من أصول إيرانية، أنوشه أنصاري، أول امرأة تذهب في رحلة سياحية للفضاء عام 2006.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.