العمل الشاق يزيد من احتمال الاصابة بذبحة قلبية

الاجهاد العقلي يتسبب في انكماش المخ

الاجهاد العقلي يتسبب في انكماش المخ

وجدت دراسة جديدة أن الإجهاد النفسي في العمل لا يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وفندت بالتالي ماجاء في دراسات طبية سابقة.

وحذرت بروفسورة لاتفية متخصصة بالأورام السرطانية من تصاعد الإصابة بمرض العصر إن لم يغير الإنسان طبيعة حياته المرتبطة بالتكنولوجيا.

ونبهت إلى ان الشفاء من السرطان لا يعني دائما تلاشي المرض، لان مجرد تعرض المصاب إلى نكسة عاطفية أو أزمة عائلية كالطلاق أو وفاة أحد الأعزاء، قد تعيد المرض إليه ثانية.

في حين لم يظهر أي رابط بين المستويات العالية للتوتّر في العمل والخطر العام للإصابة بالسرطان.

وأخذ العلماء بعين الإعتبار عوامل يمكن ان تؤثر على الرابط بين الإجهاد العقلي وخطر السرطان، بما فيها العمر والجنس ومؤشر كتلة الجسم والوضع الاجتماعي والاقتصادي والتدخين وشرب الكحول.

وأشار الباحثون إلى أن الإجهاد العقلي يمكن أن يزيد الإلتهابات في الجسم، والرابط بين الإجهاد النفسي والسرطان غير مقنع.

وكشفت دراسة أميركية قديمة أن ضغوط العمل والشعور بالإحباط يمكن أن يتسببا في انكماش المخ وذلك بكبح تكوين وصلات عصبية جديدة.

وأفاد الباحث رونالد دومان، الأستاذ بجامعة اميركية، بأن “مخ الشخص الذي يعاني الاكتئاب يكون لديه تحول جيني زائد فيما يعرف بـجاتا 1 والذي عندما يغلق فانه يوقف تواصل الجينات”.

والسبب الرئيسي لهذا التحول الجيني الزائد هو الضغوط التي يعانيها الشخص من فترات العمل الطويلة.

وأوضح دومان أنه “عندما يواجه جسم الإنسان موقفاً عصبيا ومستفز فانه يفرز هرمونات الضغوط، والتي تحث على المزيد من التحورات الجينية، ما يؤدي لفقدان الاتصالات داخل المخ”.

وتفتح هذه الدراسة افاقا جديدة لاكتشاف علاجات جديدة للاكتئاب.

وكانت دراسة واسعة نشرت نتائجها في السابق اظهرت ان الاشخاص المعرضين لضغوط كبيرة في عملهم يزيد احتمال اصابتهم بذبحة قلبية بنسبة 23%عن اولئك الذين لا يعانون من الضغط.

واشارت العديد من الدراسات ان الضغط في العمل يساهم في الاصابة بامراض في شرايين القلب، الا ان باحثين اوروبين نشرت نتائج دراستهم مجلة “لانسيت” الطبية، اكدوا هذا الرابط من خلال تحليل اجري على نحو 200 الف شخص في اوروبا.

وأكدت دراسة قديمة أن تناول كأس واحدة من المشروبات الكحولية يوميا يمكن ان يرفع خطر الاصابة بمرض السرطان.

وقالت الدراسة إن تناول مقدار بسيط من الكحوليات مسؤول عن وفاة 34 ألف شخص في أنحاء العالم سنويا.

وبينت أن البحث الجديد الذي شمل أكثر من 150 ألف رجل وامرأة، أوضح أن شرب الكحوليات بشكل خفيف يزيد من احتمال الاصابة بسرطان الفم والبلعوم والمريء والثدي.