أوباما: الطوارئ لمواجهة تهديد القذافي ستستمر لعام إضافي

الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

قال البيت الأبيض في بيان، إن الرئيس أوباما وجه رسالة إلى مجلس النواب الأميركي، قال فيها إن حال الطوارئ الوطنية، التي أعلنت في 25 فبراير 2011، بموجب القرار التنفيذي 13566، لمواجهة التهديد الاستثنائي الذي شكله القذافي، ستستمر لعام إضافي.

وقال أوباما في الرسالة، إن إدارته تعمل على رفع العقوبات المفروضة على ليبيا بعد سقوط نظام القذافي، غير أن الوضع الحالي لا يزال يشكل تهديداً للولايات المتحدة. وأضاف أنه «بالرغم مما شهدته ليبيا، بما في ذلك سقوط نظام القذافي، وبالرغم من انتخاب حكومة ليبية جديدة، إلا أن الوضع الليبي لا يزال يشكل تهديداً غير اعتيادي على الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة».

إلى ذلك، اعتبر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا طارق متري، أن الأوضاع في ليبيا تشهد «تقدماً حقيقياً، لكنه قليل وبطيء». مشيراً إلى أن « تردد المسلحين في تسليم أسلحتهم للدولة، يمثل العقبة الأكبر أمام إعادة بناء أجهزة الأمن وضبط الأوضاع».