الغد العربي: فضائية جديدة لمواجهة المد الإسلامي

اطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة فضائية اخبارية جديدة تحت اسم (الغد العربي). وتتخذ الفضائية من لندن مقرا رئيسا لها وتعتمد على مكاتب أخرى بالقاهرة وعواصم عربية.

وأشارت مصادر اعلامية في لندن أن الأمن الاماراتي سيشرف على أجندة هذه الفضائية، وأنها تهدف الى التشويش على التيار الاسلامي السياسي الذي صعد للحكم في عدد من الدول وستكون الفضائية جزء من معركة الامارات مع جماعة الاخوان المسلمين خاصة في مصر ولهذا حرصت على اتخاذ مكتب رئيسي لها بالقاهرة.

وتضم القناة وجوها اعلامية معروفة بالعداء للثورات والتيار الاسلامي كما أنها ضمت المذيع المطرود من قناة الحوار “موسى العمر” والذي طرد على خلفية عمالته وتجسسه لصالح جهاز الأمن الإماراتي عندما كان يعمل بقناة الحوار.

وبحسب مصادر فإن تمويل القناة يتولاه الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وبدعم شقيقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كما أن مدراءها مقربون من القيادي الفتحاوي السابق الفلسطيني المقيم بأبو ظبي محمد دحلان، والذي تشير المصادر الى أنه عضو في مجلس إدارة القناة. كما يدير القناة (باسم الجمل) الذي كان يعمل في قناة العربية بدبي.