ود الناكوع… الناكوع!!! سفير لليبيا بلندن؟؟؟

بقلم:
الناكوع

الناكوع

سفير فوق العادة أم فوق العبادة ام فوق العيادة؟؟؟

أعتقد أنه زي العادة …. وكأن مفيش ثورة قامت.

ما هذه الورطة التي وضعتنا فيها أيها المجلس الانتقالي؟

والورطة التي وضعتنا فيها يا كيب؟

أيعقل ……. أن تقوموا بتعيين رجلاً يحمل أو كان يحمل الجنسية البريطانية وكان يعيش على الاعانات البريطانية ويقيم في بيوت المهاجرين التي تمنحها الحكومة البريطانية للمتجنسين من الجاليات الاخرى؟

أيعقل ….. أن تقوموا بتعيين سفير “لـــيـــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــيــا” ليبيا يا عالم … ليبيا يا عقال … رجل كان يقتات من فتات بريطانيا ويعيين سفيراً فيها…أيعقل عامل “صبي” في مكتب سمسرة عقارات؟

أيُعقل ….. أن يتم تعيين سفير لدولة سجن فيها أبنه بقضية مخلة بالشرف وما خفي كان أعظم.؟؟؟..

أيعقل قانوناً أن يتم تعيين سفير دولة قد جاوز سن التقاعد بكثير فيتقاعد موظف الدولة ذو الخبرة والكفاءة في سن الثالثة والستين ، وهذا يعيين وقد بلغ عمره الحقيقي التاسعة والسبعين والرسمي الخامسة والسبعين؟!

أن الدولة في القانون قد تقوم بتعيين موظف في الدولة في سن مبكر من العمر ودائما تشترط ان لا يكون قد جاوز سنٍ معينة لكن ما سمعنا يوماً ان دولة ما قامت بتعيين شخصاً قد بلغ الشيخوخة في الفكر والعقل والجسم ودون خبرة… أيعقل هذا؟؟؟

أيعقل أن تعيين الدولة سفيراً لها وستكون لديه وفي بيته أدق و أخطر أسرار الدولة وزوجته أجنبية و أصهاره المغاربة مقيمين معه وفي بيت السفير؟

وسمعنا بأن زوجته المغربية تصر على ان تكون مدبرة منزل السفير ليبية الاصل (شغالة) والعهدة على الراوي فان صدقت فلماذا الاصرار على ان تكون ليبية؟؟!.

وقوانين السلك الدبلوماسي في كل الدول تنص أنه ” تنتهي خدمة الموطف الاداري في وزارة الخارجية وموظف السلك الدبلوماسي في حال تزوج من اجنبية” وهذا مانص عليه قانون السلك رقم 39 والقانون السياسي رقم 2 لسنة 1969 وتعديلاته.

قد تستعين الدولة بالأشخاص المتقاعدين والمشهود لهم بالكفاءة والخبرة ولكن على أن لا يشغلوا مناصب قيادية وتوقع معهم عقود بذلك؟

فهل هو من أصحاب الكفاءات والخبرات النادرة؟

الاجابة طبعاً لا فهو لم يعمل في الادارة ولا يفقه من (ABC) الادارة شيئاً وليس لديه أي تجربة قيادية أو إدارية فما بالك بوظيفة طبيعتها تحتاج إلى مهارات عالية في الدبلوماسية والإدارة والقيادة معاً؟ ً فما بالك بعاصمة العالم لندن.

أن شر البلية ما يضحك فنحن لا نعيب على الناكوع حاشى لله فهـــو غير قادرٍ على قيادة (كارطون) ولكننا نعيب على من أصدر قرار تعيينه سفير فوق العادة…”والله راسي بيطربق” أو حتى من رشحه للمنصب كسفير وورطه وورطنا هذه الورطة، والناكوع معروف ومجرب فخلال فترة إدارته الاولى للسفارة البالغة ثماني أشهر فلم تنتج عنها الإ الفوضى وضياع الحقوق والوساطة والمحسوبية والتحكم العائلي في السفارة (عائلة فلان و فلان)، هذا غير الاختلاسات المالية والبزنس او شغل عقلك كما يقول احد زبانية السفارة الجدد فسيارات السفارة بيعت عن طريقه بأبخس الاثمان عدد 10 سيارات من ضمنها سيارة مرسيدس مصفحة موديل 2009 باعها سمسار العقارات ب 1800 باوند ما يعادل 4000 دينار ليبي.

هل تعلمون من اشترى السيارات انها بيعت لأسماء وهمية على الورق كما أخبرنا صبي الناكوع الذي قال انني بعتها لشخص عراقي ب 35000 خمسة وثلاثون الف باوند.

صورة تعبيرية

صورة تعبيرية

وعددهم 14 سيارة منهم السيارة المصفحة قدر العراقي ثمنها ب 25000 الف وقدر العشر الاخيرة ب 10 الاف باوند بالرغم من ان فيهم سيارة بي ام دبليو موديل 2007 ومرسيدس مقود يسار موديل 2006 لون فضي جديدة “20 الف ميل”، وقصة السيارات احدى القصص الغريبة ازكمت رائحتها الجالية هنا.

هل تعلمون بأن الناكوع قد تشاجر مع هذا الشخص ومنعه من دخول السفارة بسبب انه لا يريد ان تفوح رائحة الصفقة التي قبض فيها الناكوع 15000 باوند خاصة بعد ان عرف بأنه {الناكوع} كان غشيما فالسيارة المرسيدس المصفحة بيعت بعد ذلك بملغ 60000 ستون الف باوند والبي ام ب 8000 باوند والمرسيدس الفضية ذهبت الى ليبيا من باب الانصاف حتى لا نظلمه فأنه لا يعرف البزنس فهو فاشل في كل شي عدا الكلام والفاضي وملاحقة توافه الامور.

أيها المؤتمر الوطني النائم ولجنة شئون خارجيتها ورئيسها المنافق اللقاق الذي لا يعرف من ابجديات السياسة مليمتراً، ان غاب عنكم قانون العمل فأرجعوا الى مستشاريكم فهل يعقل كل هذه التجاوزات .. أين الشفافية التى ضحى من أجلها أبناء ليبيا الشرفاء .. أين احترام القانون الذي بايعكم الليبيون لحمايته … مهما كان مبرركم فأنت مخطئون.

أن كانت مكافأة له فماذا قدم للثورة أمام تضحيات ثوارنا بل بالعكس هو احد مستفيدي سيف الاسلام ببرنامج ليبيا الغد وكان يمدح الطاغية في مقالاته بطريقة غير مباشرة وذلك أن كان يذكر”سياسة ليبيا الخارجية قد تطورت وان ليبيا ستشهد تطورات ونقلات نوعية جديدة.. الخ”.

آلا يوجد أحد من ثوارنا الابطال يتقن اللغة الانجليزية وشاب قادر على العطاء بدلا من هذا الهرم؟ الفاسد الذي باع ضميره ببضع باوندات.

أن كان الامر تقسيم تركات.. أعقمت قبيلتيه الشريفة أن يكون بها أشخاص مؤهلين – مستحيل فلديهم أشخاص ذوي كفاءات كبيرة ومشهودٍ لها، ثم أنهم لا يطيقونه ولا يعتبرونه منهم بتاتاً.

أن كان من باب المجاملة لجبهة المعارضة الوطنية .. فيوجد من هم أصغر منه سناً وأفضل في مهارات القيادة والإدارة بل البعض منهم من كان سفيراً سابقاً.

أن كان محسوباً على الاخوان المسلمين فهنالك 500 شخص أفضل منه.

ولكن لا هذا ولا ذاك فالأمر بعد البحث والتحري ثبت أن أخيه المسمى د. عمر الناكوع هو امين سر “سكرتير” المجلس الانتقالي وهو من رشحه ودفع به وأصر على ذلك، ولازال يضغط حتى الان، وهو لازال يعمل في ديوان المؤتمر الوطني العام حيث أحتفظ بوظيفته وهو من يدافع على سفيرنا الجديد في لجنة الشئون الخارجية بالمؤتمر الوطني العام “يــا شباب راه اللي عنده كتف ما يخاف بلكل لان الحكاية احرف من قبل”.

(أهكذا أثبتنا للعالم أننا تخلصنا من براثن التسلط والوساطة والمحسوبية). أتعرفون أنه عندما قدمتم أوراق اعتماد سفيركم للدولة الموفد لها اكيد انكم ارفقتم معها سيرته الذاتية وان كنتم لا تعرفون او تعرفون فالأمر سيان. (مسكينة وزارة الخارجية اللي يجي يركب ولا عندها رأي ولا حاجة) .. فبماذا ملؤتها يا وزير الخارجية؟

هل كتبت في سيرته الذاتية فلان العمر ثمانون عاما خريج كلية الاداب سنة 1964 م كان يعيش في لندن معارض سياسي وكاتب منذ سنة 1985 م وكان يقتات من (البنيفت) الاعانات وأصدقاؤه بنقلاديش وخدم صبي سمسار في مكتب واحد محامي مطيح ليبي، و أمل انك وقفت تركت فراغا الى غاية 09/08/2011 ، ننصحك ان تترك ذلك الفراغ كي يملؤه الانجليز لوحدهم وسيكتبون لك ما خفي عليك.

هل يعقل يا ناس ـــــ أن تقوم دولة مثل ليبيا *** ليبيا *** (حكومة الكيب) أن تستجدي الحكومة البريطانية عبر 9 تسعة مذكرات تطلب وتستجدي فيهن حكومة بريطانيا بالموافقة بأي طريقة على تعيين العبقري الحديدي الراجل الفذ عالم العلامة الجهبذ كاشف الحقائق والذي سيكشف في القريب العاجل اسرار قضية لوكربي {{ أنه ] انه ] أنه [ أنه} {محمود النـــــــاكوع ــــــــ أيــــــــــــــــــــه ــــــ تصفيقة يا شباب.}

المضحك المبكي ** انه لو خيرت الحكومة البريطانية برد الاموال المجمدة أو الموافقة على تعيين الناكوع سفيرأ لكانت موافقتها على الاموال بدلاً من موافقتها مكرهة على الناكوع ومكرهة على تعيين ملحقه المجرم الثقافي.

لكن ماذا تفعل في حكومة الكئيب فهي اتت بكل ما هو جديد

فلا يبدو انه كان عليها رقيب حتى اتت لنا بالسفير العتيد

عيد وراء عيد وحال الدمع سكيب فلا عزاء من ليبيا يأتي الجديد.

فالمعلم واحد كلهم على نهج وفكر الطاغية يسبونه نهارا ويطبقون افكاره ليلاً.

فليخبرني أي شخص فاهم أو لديه خيال علمي يستطيع الرد على هذه الاسئلة الحائرة:

– ماذا سيقول هذا السفير عندما يقابل سفراء الدول الاخرى في عاصمة العالم لندن؟!

– وعن ماذا سيتكلم؟ وهل ستحترمننا تلك الدول عندما تعرف ماضي سفيرنا؟!

– وهل يا ترى سيحافظ سفيرنا على مصلحة ليبيا؟ أم مصلحة بريطانيا؟

– هل سيأتمر بأمر ليبيا – أم بأمر 10 داوننيج ستريت (مقر رئيس الوزراء البريطاني)؟!

– ماذا سيفعل الناكوع عندما يأتونه أصدقاؤه من فقراء لندن الذين كان يلتقي معهم في الحدائق المجانية فهم من جنسيات مختلفة فمنهم المغاربة ومنهم السودانيون ومنهم الصوماليون والاكراد والبنقلاديش مع احترامنا وتقديرنا البالغ لهم.

– ماذا سيفعل عندما يزوره صديقه المفضل الاجرب الشيخ سلمي البنغلادشي عامل جامع البنقلاديش بالشبر بوش – Shepherd’s Bus فهل سيغدق عليه أموال الطلبة التي اقتصها منهم!

– وهل ــــــــــــ وهل ـــــــــــــ وهل. الى اخره من الاسئلة.

وسأقدم مكافأة أفضل اجابة في التعليقات ادناه على هذه الاسئلة…..

سفيرنا الناكوع علق جنسيته واتفق كيفما أتفق على ردها له بعد انتهاء مهمته كسفير كأن يطلب اللجو الانساني أو تعطى له الاقامة الدائمة لان ابناؤه انجليز و هذا معروف لدى الجالية هنا عندما ظل يستشير شركة محاماة كبيرة لها باعاً طويل في مشاكل الهجرة والتجنس وقد عقدت شركة المحاماة له الصفقة والضمانات ومصاريف هذه الشركة للأسف دُفعت من حساب السفارة وقوت الطلبة.

يعني عينوه سفيراً لأنه قد علق جنسيته لفترة مؤقتة على أن يعود اليها عندما يقضي الله أمره في السفارة——!

فبعد أن أصدر المجلس الانتقالي قانونا حدد فيه شروط العمل في الخارج أن لا يكون يحمل جنسية الدولة التي يعمل بها وعدم الزواج بأجنبية وغيرها من الشروط – نجد المجلس هو من خرق تلك الشروط. بالعلم انني أحمل الجنسية البريطانية الا أنني ضد ان يكون سفيرنا من كان أو يحمل الجنسية البريطانية ففي العالم كله لا يوجد سفير بهذا المقاس أبدا {واك على العبيتر}.

ما هذا؟ وما الذي حدث, من هؤلاء الذين سرقوا الثورة, وباعوا مبادئها وشرفها بالمحسوبية والانتهازية والوساطة.

فالســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤوال

كيف يمرر مثل هذا القرار؟

أين ديوان المحاسبة؟

ما هذا أيها المجلس الانتقالي سامحك الله وما هذه المصيبة التي رميتنا بها! أما كان الاستاذ الفاضل جمعة سم القماطي أفضل حالاً؟

ولماذا تقف مكتوف الايدي ايها المؤتمر الوطني العام؟

وأين لجنتك للشئون الخارجية التي قررت أنها المسئولة عن السفراء وتعيينهم؟

ما هذا لماذا تسكت يا وزير الخارجية ورئيس الوزراء؟

أين أنت يا ديـــــــــــــــــــــــــــــوان المحاسبة؟

أيــــــــــــــن أنتم يا لجنـــــــــــــــــــــــة الشفــــــــــــــــــــافيـــــــــــــــــــــةء

هيــــــــــه يا هيـــــــــــــــــــــــــــــــه – ويا هيه هــــــــــــــــيه ——

{كأنك تنفخ في قربة مشروخة أو في —- ميت} —

وكتب على هذا الشعب الليبي الشقاء

وكذلك الحال جاليته المقيمة في بريطانيا أن تعيش شقية وتعيسة طول الدهر.

أين دبلوماسينا الاولين يا دكتور علي زيدان من أمثال الطاهر مروان وخليفة عتيقة وغيرهم الكثير كانوا مثال للدبلوماسيين – نريد دبلوماسيون نتفاهم معهم ولا نريد هذه العصابة التي جمعت نفسها في وسط لندن واستفردت بكل شي – رائحة الفساد والعفونة النتنة تفوح من السفارة صفقات فاسدة بشكل يندى له الجبين لا مجال لنشرها على النت حفاظا على سمعة ليبيا وعلى سرية المعلومات. لتقوموا برفع دعاوي ضدهم امام القضاء البريطاني بحكم انهم بريطانيون وسنرسلها لكم بالأدلة والوثائق والبراهين والشهود أن لزم الامر.

قال لنا أحد الاخوة الثوار الذي عاد الى لندن مؤخراً ان تعيين الناكوع سفير في لندن ما هو إلا تجربة كان المراد بها معرفة ردة فعل الرأي العام — لان المؤتمر الوطني العام سيقوم بإيفاد المسنين من المجلس الانتقالي وبعضا من الوزراء السابقين كسفراء في الخارج وتجهيز قائمة بأسماء بعض أعضاء المؤتمر الوطني العام ليكونوا سفراء عندما تنتهي ولايتهم وبعد صراع محتدم بين المؤتمر وحكومة زيدان أصدر المؤتمر الوطني بياناً نعى فيه وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء في موضوع السفراء وأصبح تعيينهم أمراَ بيد مؤتمر الشعب عفوا الوطني العام.

إن كان هذا صحيحاً فعلى الدنيا السلام.

عدنان الباشاغا

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 1.

تعليقات حول الموضوع

تعليق 21
  1. 1- بواسطة: سوار 2013/02/17

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. 2- بواسطة: أحمد بن رشيد 2013/02/17

    الناكوع علي رأسه ريشة لأنه زنتاني وفي الحقيقة لم يتغير شئ في ليبيا إلا العلم والنشيد في السابق كان القذاذفة علي رأسهم ريشة ( وليس كل القذاذفة لان فيه اللي منهم تحت خط الفقر) وحاليا الزنتان والمصاريت علي رأسهم ريشة تغيرت دكتاتورية بدكتاتورية أخري و ربي يلطف بحال ليبيا ولو فيه عدالة وحق لما بقي الناكوع في السفارة حتي يوم واحد بس ربي موجود ويأخذ الحق وليبيا ولادة.

  3. 3- بواسطة: د ناجي بركات 2013/02/17

    لقد حان الوقت للستاذ محمود الناكوع ان يتقعد ويترك المجال لغيره. انا مائة بالمائة مع كلام كاتب المقالة. الوظيفة اكبر بكثير من امكانيات الاستاذ محمود زلا احد يشك فى وطنيته ولكن لم يمارس اى عمل دبلوماسي وكذلك اى عمل اداري مند قدومه الى بريطانيا. الان فى الوظيفة له اكثر من سنة وبريطانيا بلد يصنع بها قرارات العالم جميعا وهو لم يحرك ساكنا. نتمنى منه ان يقدم استقالته لأن السفارة الليبية ببريطانيا تريد رجل قيادي وسياسي وله اتصالات كثيرة ومكتفة بسفراء العالم اجمع. لقد خسرنا الكثير ولكن لا نريد الخسارة اكثر. اعوان النظام واموالهم كلها ببريطانيا وهم سوف ياتون اليها وبريطانيا لن تمنعهم وهو لا يعرف من هو موجود ببريطانيا والله اعلم ان كان يعلم.

  4. 4- بواسطة: salem.mesrati 2013/02/17

    Revoluation against the old man

  5. 5- بواسطة: salem.mesrati 2013/02/17

    where is the studebts where is the libyan people to throw him outside

  6. 6- بواسطة: مسلم 2013/02/17

    السلام علي من اتبع الهدء
    اعلموا ياناس كل من ياكل اموال الناس بالباطل فانه لايعيش ولايموت حياه بتكون في الاخير موت بطئ عذاب شديد الم مابعده الم (موت بالعرق) حياه ارذل العمر والله تعلمون عاقبه والله ثم والله لاتستطيع مد يدك لقرش واحد
    ان الله يمهل ولايهمل
    اوصي نفسي اوصيكم بتقوه الله والبعد كل البعد عن اموال الدوله لان فيه اموال يتاما ومسكين وفقراء من يسمحك يوم لاينفع مال ولابنون الا من ات الله بقلب سليم
    حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا
    حسب الله ونعم الوكيل
    اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

  7. 7- بواسطة: اختكم الليبية 2013/02/18

    و الله انى لازلت غير مصدقة ان يحدث هدا الامر فى ليبيا الجديدة, لقد كتبت عدة مقالات عن نفس الموضوع و لكن الظاهرة انه لا حياة لمن ننادى , فالكل يعزف على ليلاه …. لقد انتقدنا الرجل ليس بدافع شخصى بل لاسباب موضوعية و من اجل مصلحة الوطن و المواطنين.. ( مقال بعنوان المُضحك المُبكى ).و الله لقد اصبحت ليبيا مثاراً لسخرية كل الدول العربية و الغربية …. فهل خلت ليبيا من الرجال ..وليكن من الزنتان … لا مانع المهم ان يكون على مستوى المنصب و يكون واجهة مشرقة فتيه للوطن و ليس مجرد ممياء محنطة كهدا الناكوع , فلا حول و لا قوة الا بالله

  8. 8- بواسطة: حسن الاصفر 2013/02/18

    يجب ان يحاسب كل شخص كلف بمنصب على ما قدم وبالنسبة للأسئلة الحائرة فسبحان الله اجد نفسي حائرا عن الاجابة يبدو انها تحتاج الاستعانة بصديق او خبرات للإجابة عنها ولايبدو انه لي نصيب بالجائزة لانها اصعب أسئلة في التاريخ فالاجابة عن اصعب سئوال في التفاضل والتكامل بالرياضيات لهو اسهل بكثير.

  9. 9- بواسطة: عين ليبيا 2013/02/18

    يلتزم الموقع بعدم إجراء أي تعديل في المادة المرسلة إليه إلا بموافقة صريحة من الكاتب. … لا يتحمل موقع “عين ليبيا” أية مسؤولية عن مضمون المواد المنشورة فيه، كما لا يتحمل أية مسؤولية تتعلق بالتعليقات.

  10. 10- بواسطة: خليفة المصراتي 2013/02/19

    ليس بالضرورة مافي غير انت اللي سماك عدنان الباش اغا من الواضح ان هناك اختلاف حتى في كتابة اللقب ونحنا لايهمنا من كتب ولكن هل هذا الكلام صحيح ام لا فان كان صحيحا فيجب محاسبته وطرده وإعادته الي ليبيا ليحاكم هناك ويدفع ثمن ضحكه على الليبين.

تعليق 21