معارضين بالعشرات من الشرق الليبي لـ حفتر ونجله صدام ينفذ حملة اعتقالات واسعة

عين ليبيا

تقوم كتيبة 106 الخاصة التي يقودها صدام نجل حفتر، بحملة اعتقالات واسعة في عدة مناطق،  وسط منطقة الهلال النفطي.

حيث تتلقى الكتيبة أوامر مباشرة من حفتر باعتقال أي مشتبه به يمكن أن يتسبب بإحداث فوضى أمنية في المناطق التي يسيطر عليها.

وحسب قيادة قوات حفتر، فإنه يكثف في الآونة الأخيرة من لقاءاته مع زعماء قبائل نافذة في الشرق الليبي في محاولة منه للتقرب من جديد منها، كان آخرها لقاؤه بزعماء قبيلة المغاربة التي تقطن وسط البلاد والمعروفة بدورها الكبير في تسليم منطقة الهلال النفطي، التي تعتبر من أراضيها وتحت سيطرة قواتها إلى قوات حفتر.

هذا وتأثرت سلطة حفتر شرق البلاد بقوة معارضة القبائل، بسبب الاحتجاجات المتتالية من قبيلة البراغثة التي تطالب بالكشف عن مصير ابنها المغيب في سجون حفتر، كما أن مساعي حفتر لاقتحام مدينة درنة اصطدمت مع معارضة قبيلة العبيدات المحيطة بدرنة الرافضة للزج بأبنائها في معركة جديدة في درنة على غرار معارك بنغازي.

حيث يسعى حفتر حالياً للتهدئة القبلية ومحاولة اختراق هذه القبائل من خلال موالين له داخلها لضمان عدم تمردها في حال استمرت الاعتقالات الحالية.
في سياق متصل رجحت بعض المصادر أن يواصل حفتر نقل وحدات من قوات الصاعقة إلى الجنوب الليبي للزج بهم في معاركه المرتقبة هناك، لافتة إلى أن أغلب تلك العناصر المقاتلة من الصاعقة هم من أتباع تيار المداخلة الذي زادت سيطرته على بنغازي ويعتبر محمود الورفلي المعتقل لديه من أبرز رجال الصاعقة المنتمين لهذا التيار الديني.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/03/16

    لن تفلح أعتقالات المجرم وأبنه المجرم للأبناء الشعب الليبي البطل سيأتي اليوم الذي لاينفع فيه الندم ، لعنة الله على الظالميين وعلى من يشجعهم فى ظلمهم وطغيانهم على الشعب الليبي .

تعليق واحد