ايران للسعوديين: تعالوا نحل مشاكل المنطقة!

'علاقاتنا مع السعودية يجب ان تتوسع'

‘علاقاتنا مع السعودية يجب ان تتوسع’

مسقط – دعت ايران السعودية الاثنين الى “العمل معا” من اجل ارساء السلام والاستقرار في المنطقة مشددة على “الاهمية البالغة” للمملكة في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مسقط “نعتقد انه يتعين على ايران والسعودية العمل معا من اجل السلام والاستقرار في المنطقة”.

وجدد ظريف التاكيد على رغبته في زيارة السعودية، وذلك على هامش زيارته الى سلطنة عمان ضمن جولة على عدد من دول الخليج.

وزار ظريف الاحد الكويت وسلطنة عمان ويتوجه الاثنين الى قطر حيث يلتقي المسؤولين فيها، بحسب مصدر في السفارة الايرانية في الدوحة.

وقال ظريف في مسقط “انا مستعد لزيارة السعودية، واعتقد ان علاقاتنا مع السعودية يجب ان تتوسع”.

واضاف “نعتبر ان السعودية بلد يتمتع باهمية بالغة في المنطقة وفي العالم الاسلامي”.

وذكر ان زيارته للسعودية مرتبطة فقط “بترتيب موعد مناسب للطرفين، وسازورها قريبا ان شاء الله”.

كما ذكر انه سيزور الامارات “قريبا” بعد الزيارة التي اجراها وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان الخميس الى طهران.

وقال في هذا السياق “اعتقد اننا سنستمر في التقدم في الاتجاه الصحيح”.

وتوصلت القوى الكبرى وايران في نوفمبر/تشرين الثاني الى اتفاق تاريخي يلزم طهران بتجميد مخزونات الوقود النووي المخصب بنسبة 20% مقابل رفع الحظر الغربي (جزئيا) عن قطاعات التأمين والنفط والنقل.

وتلقت السعودية بحذر نبأ التوصل الى الاتفاق النووي بين طهران والدول الكبرى.

ورأت الحكومة السعودية ان الاتفاق يشكل “خطوة اولية نحو حل شامل” للبرنامج النووي الايراني اذا “توفرت حسن النوايا”.

وتتهم الرياض طهران بالتدخل في الشؤون الداخلية لعدد من دول المنطقة، بدءاً من البحرين الى اليمن فالسودان ووصولا الى لبنان وسوريا والعراق.

وغالباً ما اظهرت دوائر السياسة السعودية تخوفها من الانفتاح الغربي على طهران والذي يؤهلها الى تصدر المشهد الاقليمي واثارة النزاعات في أكثر من جهة بعد ان اضعفت الصراعات العربية الداخلية اثر موجة “الربيع العربي” عددا من الدول العربية الفاعلة وابرزها مصر.