قلق باكستاني من تدهور الأوضاع الامنية في ليبيا

سفير باكستان لدى الأمم المتحدة مسعود خان

سفير باكستان لدى الأمم المتحدة مسعود خان

أعربت باكستان عن قلقها إزاء الوضع الأمني المتدهور في ليبيا مشددة على ضرورة إجراء حوار بين الحكومة والجماعات المسلحة بهدف تحقيق المصالحة الوطنية.

ونقل بيان رسمي صدر هنا اليوم عن سفير باكستان لدى الأمم المتحدة مسعود خان قوله في كلمة بمجلس الأمن الدولي” نرى أن المصالحة الوطنية هي أقوى أداة للتعامل مع الخلافات الداخلية في ليبيا ويمكن للحوار أن يكون آلية لتحقيق هذا الهدف”.

وأضاف خان بعد كلمة للممثل الخاص للأمم المتحدة لليبيا طارق متري حول الوضع الليبي أنه “يأمل في أن يتناول الحوار مجموعة من القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية فضلا عن المسائل المتعلقة بمستقبل البلاد كالدستور والنازحين والأمن”.

وأكد ضرورة أن “يمضي الحوار جنبا إلى جنب مع آلية شاملة ومحايدة لتقصي الحقائق واقامة أسس العدالة الانتقالية لتسهيل المصالحة الوطنية” مبينا أنه “لضمان مصداقية وشرعية عملية وضع الدستور يجب إشراك جميع شرائح المجتمع الليبي بما في ذلك النساء والأقليات والشباب”. كما شدد السفير الباكستاني على أهمية البدء في تحسين الوضع الأمني بدمج الثوار في القوات المسلحة

والشرطة أو عودتهم إلى الحياة المدنية مبينا أن الحل طويل الأمد ويتطلب حوارا وطنيا متواصلا ما يؤدي إلى مصالحة وطنية.وتشهد ليبيا بعد الاطاحة بنظام العقيد معمر القذافي حالة من عدم الاستقرار على الصعيدين السياسي والامني نتيجة احداث العنف التي أسفرت عن وقوع ضحايا مدنيين.