صحيفة ألمانية: لقاء سري لجهاديي شمال افريقيا في بنغازي

هكذا يستفيد الجهاديون من عدم الاستقرار

هكذا يستفيد الجهاديون من عدم الاستقرار

برلين – قالت صحيفة فيلت ام سونتاغ الالمانية الاحد ان تنظيم “انصار الشريعة” الاسلامي المتطرف نظم في سبتمبر في ليبيا اجتماعا مع تنظيمات “انصار الشريعة” في تونس والمغرب ومصر وممثلين جزائريين عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

واستمر الاجتماع السري ثلاثة ايام وعقد في مدينة بنغازي، بحسب الصحيفة التي لم تشر الى مصادرها.

وبين ابرز المشاركين في الاجتماع المسؤول عن تنظيم “انصار الشريعة” في تونس ابوعياض الملاحق خصوصا لاتهامه بالضلوع في الهجوم على السفارة الاميركية بتونس في سبتمبر 2012.

واضافت الصحيفة “تم خلال الاجتماع بحث استراتيجية جديدة اقليمية خصوصا التصدي للحكومة التونسية وايضا تدفق المقاتلين الاسلاميين المتطرفين على سوريا”.

وتنظيم انصار الشريعة الليبي استفاد من الفراغ الامني اثر الاطاحة بنظام القذافي لبسط نفوذه في مناطق شرق ليبيا وهو يسيطر على احياء في بنغازي وسرت ودرنة، بحسب مصادر محلية.

وينسب خبراء ليبيون واجانب الهجمات التي شهدها شرق ليبيا مثل الهجوم في 11 اسبتمبر 2012 على القنصلية الاميركية في بنغازي الذي قتل فيه السفير الاميركي وثلاثة اميركيين آخرين، الى تنظيمات اسلامية متطرفة بينها انصار الشريعة.

لكن السلطات لا تجرؤ على توجيه اتهام مباشر لهذه المجموعات المسلحة جيدا خشية عمليات انتقامية، بحسب خبراء.

وقال تنظيم انصار الشريعة مؤخرا في بيان انه لا يعترف بمؤسسات الدولة ولا اجهزة الامن التي يصفها بـ”الطاغوت”.