يوروبا ليغ: يوفنتوس يريد العودة من تركيا بنقاط الفوز

يوفنتوس الى تركيا مجددا

يوفنتوس الى تركيا مجددا

نيقوسيا – سيضطر يوفنتوس الايطالي، مستضيف النهائي على ملعبه في 14 ايار/مايو المقبل، للعودة الى تركيا بعد ان اوقعته قرعة الدور الثاني من مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” التي سحبت الاثنين في مقر الاتحاد الاوروبي في نيون السويسرية، بمواجهة طرابزون سبور.

وانتهى مشوار يوفنتوس في مسابقة دوري ابطال اوروبا في تركيا بعد خسارته الاربعاء الماضي امام مضيفه غلطة سراي صفر-1 في مباراة مستكملة بينهما في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وكانت المباراة مقررة الثلاثاء لكن الثلوج تسببت بايقافها بعد 31 دقيقة على صافرة البداية ثم استكملت في اليوم التالي وسط ظروف سيئة لملعب “علي سامي ين سبور كومبلكسي” حيث حالت الوحول دون تناقل الكرة بالشكل المطلوب.

لكن الفريق التركي نجح في نهاية المطاف في خطف هدف الفوز ما سمح له بالتأهل الى الدور الثاني برفقة ريال مدريد الاسباني، فيما اضطر يوفنتوس الذي كان بحاجة الى نقطة التعادل من اجل الحصول على البطاقة الثانية في المجموعة، الى اكمال مشواره القاري في مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” التي يحمل رقمها القياسي بعدد الالقاب (3 في الصيغة السابقة كأس الاتحاد الاوروبي اعوام 1977 و1990 و1993) مشاركة مع مواطنه انتر ميلان وليفربول الانكليزي.

ويأمل فريق المدرب انتونيو كونتي الذي سجل الاحد على حساب ساسوولو (4-صفر) انتصاره الثامن على التوالي، ان يخرج فائزا من اختباره التركي الثاني لهذا الموسم، وهو سيستقبل مباراة الذهاب في 20 شباط/فبراير المقبل قبل ان يسافر في 27 منه الى تركيا لمواجهة طرابزون سبور الذي تربع على صدارة مجموعته بفارق نقطتين عن فريق ايطالي اخر هو لاتسيو الذي اوقعته القرعة بمواجهة احد مفاجأت دور المجموعات لودوغورتس رازغراد البلغاري الذي تصدر المجموعة الثانية على حساب فريق من عيار ايندهوفن الهولندي الذي ودع المسابقة بعد ان حل ثالثا.

وفي حال نجح يوفنتوس في تخطي طرابزون سبور فهو يواجه احتمال لقاء مواطنه فيورنتينا بموجب قرعة الدور ثمن النهائي وذلك في حال نجح “لا فيولا” الذي يقدم اداء جيدا في الدوري والذي تصدر بقيادة مدربه فينشنزو مونتيلا المجموعة الخامسة بفارق 4 نقاط عن دنبروبتروفسك الاوكراني، اسبييرغ الدنماركي.

اما بالنسبة الى ممثل ايطاليا الاخر في الدور الثاني، اي نابولي القادم من دوري الابطال بحسرة كبيرة بعد ان ودع الدور الاول بفارق المواجهتين المباشرتين عن بوروسيا دورتموند الالماني وارسنال الانكليزي (اصبح اول فريق يودع دور المجموعات وفي رصيده 12 نقطة)، فهو يخوض اختبارا انكليزيا اخر ضد سوانسي سيتي الذي يستقبل لقاء الذهاب على ملعبه.

ويبدو التأهل الى ثمن النهائي في متناول فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذي يأمل ان يعيد الفريق الجنوبي الى منصة التتويج القاري للمرة الاولى منذ ان احرز لقب كأس الاتحاد الاوروبي عام 1989 بقيادة الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا.

كما سيكون الدور ثمن النهائي في متناول توتنهام الانكليزي الذي اوقعته القرعة بمواجهة دنبروبتروفسك الذي يستقبل لقاء الذهاب.

وشاءت الصدف ان تسحب قرعة الدور الثاني في اليوم الذي تخلى فيه النادي اللندني، الفائز باللقب عامي 1972 و1979، عن مدربه البرتغالي اندري فياش-بواش نتيجة الهزيمة المذلة على ارضه امام ليفربول (صفر-5) امس الاحد في الدوري المحلي.

اما بالنسبة للكبار الاخرين، فسيتواجه اياكس امستردام الهولندي، القادم من دوري الابطال بعد حلوله ثالثا في مجموعته خلف برشلونة الاسباني وميلان الايطالي، مع سالزبورغ النمسوي الذي يتمتع بافضلية خوض لقاء الاياب على ارضه.

وتبدو المواجهة بين بورتو البرتغالي، بطل 2003 و2011 والقادم من دوري الابطال، مع اينتراخت فرانكفورت الالماني، بطل 1980، الاقوى في الدور الثاني الى جانب لقاء فالنسيا الاسباني مع دينامو كييف الاوكراني.

ومن جهته، يلعب اشبيلية الاسباني، بطل 2006 و2007، مع ماريبور السلوفيني، وليون الفرنسي مع تشرنومورتس اوديسا الاوكراني، وبازل السويسري مع ماكابي تل ابيب الاسرائيلي، وانجي ماخاشكالا الروسي مع غنك البلجيكي، وبنفيكا البرتغالي مع باوك سالونيكا اليوناني، والكمار الهولندي مع سلوفان ليبيريتش التشيكي، وريال بيتيس الاسباني مع روبن كازان الروسي.

ويبدو الدور ثمن النهائي واعدا من حيث المواجهات القوية، اذ هناك احتمال بان يلتقي فالنسيا مع لاتسيو، ونابولي مع بورتو، وتوتنهام مع بنفيكا، واياكس مع بازل القادم ايضا من دوري الابطال.

وتقام مباريات ذهاب ثمن النهائي في 13 اذار/مارس المقبل والاياب في 20 منه، علما بان النهائي سيكون على ملعب “يوفنتوس ستاديوم” الخاص بيوفنتوس الايطالي في 14 ايار/مايو.