سوزان مبارك تظهر على شاشة ‘النهار’ بشروط مشددة

ستتحدث عن إنجازات حسني مبارك

ستتحدث عن إنجازات حسني مبارك

بدأت مجموعة قنوات “النهار” المصرية في التجهيز لمفاجأة باستضافة سوزان مبارك، زوجة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، على شاشة القناة خلال الفترة القادمة.

وقال مصدر مصري الأحد إن مصطفى الفقي مقدم برنامج “سنوات الفرص الضائعة” هو الذي تولى مسؤولية إقناع سوزان مبارك بالظهور على شاشة قناة “النهار”.

وأضاف المصدر أن الفقي أقنع سوزان مبارك “بالظهور مقابل مليون دولار على مدى حلقتين متتاليتين”.

وكانت مصادر صحفية قد ذكرت في وقت سابق ان أن زوجة الرئيس المصري الأسبق رفضت الظهور مع قناة “سكاي نيوز عربية”، مقابل 2 مليون دولار.

وأبدت سيدة مصر الأولى السابقة موافقة مبدئية على الظهور على قناة “النهار” بعد أن أقنعها (الفقي) بأن الظهور سيكون في صالحها، وصالح عائلتها في ظل موافقة قناة “النهار” على جميع شروطها التي تضعها قبل ظهورها التلفزيوني.

ويحاكم حسني مبارك وابنيه في تهم بفساد مالي وقتل متظاهرين ابان احتجاجات 2011 التي انتهت برحيل نظامه.

وقدمت سوزان مبارك عدة شروط للموافقة على الظهور على شاشة القناة المصرية.

وذكر المصدر المصري أن من أهم هذه الشروط عدم الحديث عن صحة الرئيس الأسبق حسني مبارك، أو الحالة النفسية لابنيهما جمال وعلاء المسجونين على ذمة عدد من القضايا.

كما طلبت أيضا بعدم الحديث عن مكان إقامتها الحالية، أو أي تفاصيل عن حياتها الشخصية منذ رحيل قيام الاحتجاجات ضد نظام زوجها ورحيله عن الحكم والى اليوم. وطلبت سوزان مبارك أيضا عدم الحديث عن تفاصيل حياتها اليومية الحالية ومن أين تنفق عليها، بالإضافة إلى عدم الحديث عن أي تفاصيل داخل القصر الرئاسي أثناء “ثورة يناير”.

ونقلا عن المصدر نفسه، فقد طلبت سوزان مبارك كذلك، قراءة الأسئلة والتجهيز للإجابات عليها قبل تسجيل الحلقات بأيام.

وبالنظر إلى هذه الشروط، فإن محاور اللقاء التلفزيوني مع سوزان مبارك ستقتصر على المشروعات التي قدمتها خلال فترة رئاسة زوجها ومنها “مهرجان القراءة للجميع”، وإنشاء عدد من المدارس، وتطوير مساكن زينهم وغيرها من المشروعات التي قامت بها سوزان مبارك، بالإضافة لكشف بعض الكواليس عن حياتها الزوجية طول فترة حكم حسني مبارك، والحديث عن إنجازاته على المستوى الدولي والإقليمي.