صالح إبراهيم يدعو إلى حوار من أجل المصالحة

صالح إبراهيم

صالح إبراهيم

دعا عميد أكاديمية طرابلس للدراسات العليا السابق وأحد أقطاب حركة اللجان الثورية، صالح إبرهيم المبروك، إلى حوار وطني ليبي لإنهاء “الحرب الأهلية”، على حد تعبيره.

وقال إبراهيم، في تصريحات صحفية أوردها موقع “البوابة نيوز”، إنه يجب الفصل بين التدخل الخارجي والنزاع الداخلي في ليبيا، مشيرًا إلى أن أحد أسباب أزمة الداخل هو التخلي الدولي عن ليبيا.

وأكد ضرورة أن يجري الحوار بين طرفي النزاع في ليبيا، والوصول إلى حلول ترضي الجميع وتضمن بناء ليبيا جديدة آمنة ومستقرة، منوهًا بضرورة أن تكون العناصر الوطنية والقابعون في سجون ليبيا ضمن أطراف الحوار، أمثال منصور ضو، وسيف القذافي، واللواء مصطفى الخروبي، والدكتور رجب أبودبوس وغيرهم.

وأوضح أن هناك تجاربًا سابقة من الممكن أن يتم الاستفادة منها في هذا المضمار، مثل الحوار مع نيلسون مانديلا أثناء وجوده في السجن بجنوب أفريقيا، وأحمد بن بيلا في سجون الجزائر، مؤكدًا ضرورة وجود طرف إقليمي محايد يرعى الحوار مع شيوخ وعواقل القبائل الليبية.