بنغازي تلجأ إلى القوات الخاصة لتأمين المدينة وضواحيها

أحداث العصيان المدني في بنغازي

أحداث العصيان المدني في بنغازي

كشف مصدر أمني مسؤول بالقوات الخاصة ببنغازي، أن الخطة الأمنية الجديدة تنص على بقاء عناصر القوات داخل ثكناتها، وأن يقتصر عملها على التدخل السريع والاقتحام والضبط والدعم اللوجيستي لبعض الوحدات فقط.

وأوضح المصدر، لـ”وكالة الأنباء الليبية”، أن الخطة الأمنية التي تم الاتفاق عليها تقضي بتأمين مدينة بنغازي بالكامل، من عمليات الاغتيال والتصفية السياسية والقضايا الجنائية والاعتداء على أملاك الدولة.

وأضاف المصدر أن الخطة تتضمن إنشاء بوابات بمداخل المدينة وتزويدها بمعدات لوجيستية من كاميرات مراقبة وأجهزة كاشفة للأسلحة والمتفجرات.

يشار إلى أن اجتماعًا أمنيًا موسعًا عقد في اليومين الماضيين ببنغازي، ضم كلاً من وزير العدل صلاح المرغني، وآمر القوات الخاصة العقيد ونيس بوخمادة، ورئيس الغرفة الأمنية المشتركة ببنغازي العقيد عبدالله السعيطي، وبعض القيادات العسكرية والأمنية بالجيش والشرطة.