تونس تنظر في تقليص بعثتها الدبلوماسية في ليبيا

NB-151110-635334147381194745أعلن وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي الجمعة أن خاطفي الدبلوماسي التونسي في طرابلس هم جماعة على علاقة بمتشددين معتقلين في تونس بسبب هجمات ضد قوات الأمن وقعت قبل ثلاث سنوات ويطالبون بإطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن الدبلوماسي.

وقال وزير الخارجية: “لقد تسنى معرفة الخاطفين.. هم جماعة تنتمي لعائلات إرهابيين معتقلين في تونس بسبب مشاركتهم في هجوم الروحية ضد قوات الأمن”.

وأضاف أن نفس هذه المجموعة هي التي خطفت دبلوماسيا آخر قبل شهر.

وصرح بأن تونس تنظر في تقليص بعثتها الدبلوماسية في ليبيا بعد اختطاف دبلوماسيين اثنين خلال شهر مضيفا “سنحاول التفاعل مع الجهة الخاطفة لضمان حياة الدبلوماسيين وإطلاق سراحهم.”

واختطف مسلحون موظفا في السفارة التونسية بطرابلس في 21 مارس الماضي، ولم توضح أي أنباء عن مصيره منذ ذلك الحين.

كما تم اختطاف السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان على يد مسلحين بعد أن هاجموا سيارته وأطلقوا النار على سائقه.