مصممة أزياء ليبية في الطريق إلى العالمية

تستعد فدوى باروني حاليا للعرض في معرض الأزياء في باريس، Spring Summer 2015، الذي يقام في الأسبوع الأخير من سبتمبر.

تستعد فدوى باروني حاليا للعرض في معرض الأزياء في باريس، Spring Summer 2015، الذي يقام في الأسبوع الأخير من سبتمبر.

فدوى باروني سعيدة بإقامتها الحالية في دبي. تركت ليبيا قبل 23 سنة للدراسة في بريطانيا. حين أتمت دراستها في هندسة البترول، اشتغلت بإحدى الشركات في اسكتلندا كمهندسة بترول، مسؤولة عن التسويق للشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تزوجت رجلاً إسكتلندياً وأنجبت معه ابنتهما التي تبلغ سبع سنوات الآن.

في العام 2002، توفيت أمها، فقررت أمام الموت أن تعيش الحياة كما تحبها، “بعد وفاة أمي، شعرت أن الحياة قصيرة حقاً وأنني سأندم إن لم أحقق فيها حلمي الكبير مهما كلفني الأمر”. حلم صباها الذي لم يتركها أبداً، كان أن تصبح مصممة أزياء، “حين كنت صغيرة، كانت أمي تحتفظ بأقمشة في دولابها. كنت دائماً أتسلل في غيابها إلى الدولاب وأختار قطعة قماش وأبدأ في قصها وخياطتها”. حين أفصحت فدوى عن تلك الرغبة لزوجها، ساندها وشجعها على عدم التخلي عن حلم الصبا. التحقت بمعهد خاص بالتصميم في فترة المساء. وبعد عامين تم قبولها بمعهد أدنبرا للفنون، وهو المعهد الذي لا يقبل أقل من 100 في الدفعة الواحدة، وقد كانت واحدة من ألف متقدم. وحين قرر زوجها الانتقال لدبي في 2006، أتمت هناك الدراسة في الشارقة، تخرجت وشرعت في إطلاق تصميماتها الخاصة التي حملت اسمها “باروني”.

تصمم باروني أزياء تناسب المرأة الشرقية ولكن لديها زبونات غربيات أيضاً. تعتمد ستايل كاجوال شيك. في الغالب فساتين طويلة ولكن بلمسة غربية، تقول: “فساتيني يمكن أن تلبسها المرأة العربية في أمسية مع صديقات، لكن المرأة الغربية تلبسها بالتأكيد في حفلة”. أهم شيء تصر عليه باروني في أزيائها، أن تكون مريحة للمرأة حين تلبسها، “لابد أن تكون مريحة، قبل أن تكون جميلة. أزيائي تناسب المرأة صاحبة الشخصية القوية، فهي أزياء بسيطة، ولكن فيها تفاصيل جذابة دون أن تكون مكثفة”. وعن الأسعار تقول باروني: “أنا لست جوتشي في الأسعار، ولكني أغلى من زارا بالتأكيد”.

العام الماضي عرف قفزة نوعية في تصميماتها، حيث تجاوزت سوق دبي وأبوظبي، ووصلت مجموعاتها الجديدة لدول خليجية عدة، منها قطر والكويت والسعودية. تقول فدوى باروني: “قبل سنتين، كان أقصى ما أتمناه أن أبيع في دول الخليج. الآن أصبحت أتوق للعالمية، ولن يُفتح لي الطريق إلا من باريس، عاصمة الموضة والأناقة”. تستعد فدوى حاليا للعرض في معرض الأزياء في باريس، Spring Summer 2015، الذي يقام في الأسبوع الأخير من سبتمبر.

hona-sawtak-220414p1