قاسم سليماني يقود معركة “تحرير” تكريت العراقية

قاسم-سليماني-21

وكالات

كشفت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أن قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني وصل إلى تكريت، السبت، قبل يومين من الهجوم العراقي الواسع على تكريت، لتقديم الاستشارات للقادة العراقيين، وفق الوكالة.

ونشرت الوكالة صورا لسليماني وهو يتوسط قادة من الحشد الشعبي الشيعي العراقي، وتظهر الصور احتفاء كبيرا بسليماني.

وقال مصدر مطلع للوكالة المقربة من الحرس الثوري الإيراني، إن عمليات السيطرة على تكريت بدأت برمز (لبيك يارسول الله) من قبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، كما أن قائد عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي يشارك هو الآخر في العمليات.

يشار الى أن اللواء سليماني شارك في العديد من المعارك في المناطق المهمة في العراق، ومنها معركة السيطرة على منطقة جرف النصر.

ويبلغ عدد القوات المشاركة في محاولة السيطرة على المدينة نحو 27 ألف عنصر.

وقالت وكالة “كل العراق” إن التقدم باتجاه تكريت قد تم عبر خمسة محاور، منها الدور والعلم وتكريت، وأعلنت عن تحرير أكاديمية شرطة صلاح الدين، بحسب وكالة “فارس”.

وأعلنت مصادر مطلعة أن طائرات بلا طيار حلقت في سماء تكريت منذ عدة أيام وأنجزت مهمات استطلاعية وقتالية، حيث إنها قامت باستهداف منطقة القادسية في شرق تكريت الأحد، ولم تذكر الوكالة جنسية تلك الطائرات.

وتقع تكريت مركز محافظة صلاح الدين على مسافة 140 كيلومترا الى الشمال الغربي من العاصمة العراقية بغداد وتطل على نهر دجلة.