مدارس نيويورك تحتفل بعيدي الاضحى والفطر

_195350_25gg

ميدل ايست أونلاين

ستضيف المدارس في نيويورك يومي عطلة جديدين على عطلها السنوية يتعلقان بعيدين مسلمين اعتبارا من الموسم الدراسي الجديد على ما اعلن رئيس بلدية المدينة راوول دي بلازيو الذي وعد بذلك خلال حملته الانتخابية.

وستقفل المدارس في نيويورك في 24 ايلول/سبتمبر بمناسبة عيد الاضحى. واعتبارا من صيف العام 2016 ستقفل المدارس ايضا بمناسبة عيد الفطر.

وتقفل المدارس في نيويورك اصلا بمناسبة اعياد مسيحية ويهودية عدة.

وقال رئيس البلدية في بيان “لقد تعهدنا للعائلات بتغيير برنامجنا الزمني المدرسي لنعكس تنوع مدينتنا. فمئات الاف العائلات المسلمة لن تضطر بعد الان للاختيار بين الاحتفال باهم اعيادها الدينية او الذهاب الى المدرسة”.

ويشكل الاطفال المسلمون اقل من 10% من تلاميذ المدارس العامة على ما تفيد السلطات.

وقررت مدينة نيويورك تعطيل المدارس الحكومية في عيدي الفطر والاضحي لتكون بذلك أكبر مدينة اميركية تعترف بالاعياد الاسلامية في الجدول الدراسي السنوي.

ونيويورك ليست الرائدة في هذا المجال. فبعض المدارس في ولايات فيرمونت وماساتشوستس ونيو جيرزي تغلق ابوابها بمناسبة اعياد مسلمة.

ومنذ سنوات عدة يطالب زعماء الجالية المسلمة سلطات بلدية نيويورك باضافة ايام العطل هذه.

وبذلك، أصبح بإمكان المسلمين الاحتفال بأعيادهم كما سيقوم غير المسلمين بالاستفادة من يومي إجازة ومشاركة المسلمين بشعور العيد.

وقال دو بلاسيو أمس: “هذا قرار منطقي، وهو يعترف بالجالية المسلمة المتنامية كما أن هذه الخطوة اعتراف بإسهامات المسلمين في مدينتنا”.

وقالت الناطقة باسم البلدية في نيويورك: إن “هذا القرار سيطبق على نحو مليون طالب في نيويورك”. ويذكر أن نحو مليون من بين 8 ملايين من سكان نيويورك هم مسلمون.

وقالت مستشارة المدارس الحكومية في نيويورك كارمن فارينا “ملتزمون بجدول دراسي يعكس ويحترم التنوع الكبير بين طلابنا”.

واثنى رئيس حي برونكس في نيويورك روبن دياز ذمن جانبه علي القرار معتبرا الاسلام احد اكبر الديانات في العالم، لافتا الى نمو والجالية المسلمة في جميع انحاء مدينة نيويورك.

واضاف ان القرار سيسمح للمسلمين في المدينة بان يمارسوا طقوس دينهم من غير ان يتعارض ذلك مع حضور المدرسة وتلقي التعليم.