أحمد الورفلي يعرض بيع مقتنيات للقذافي بمليوني دولار

عرض مواطن ليبي بيع خاتم زواج العقيد الراحل معمر القذافي، وقميصه الذي كان يرتديه قبل مقتله يوم 20 أكتوبر الماضي عندما تمكن الثوار من القبض عليه في أحد مجاري تصريف مياه الأمطار بمدينة سرت مسقط رأسه.

وطلب المواطن أحمد الورفلي في إعلان نشره على موقع «سوق ليبيا» على شبكة الانترنت مبلغ مليوني دولار ثمنا للخاتم والقميص.

وذكر الورفلي أنه يعرف أن سعر القطعتين اللتين يعرضهما يساوي أكثر من المبلغ الذي حدده حال تم بيعهما في أوروبا، متعهداً بنشر صور هاتين القطعتين خلال الأيام المقبلة.

يشار إلى أن ليبياً آخر يدعى سند العريبي من مدينة بنغازي سبق أن ظهر على وسائل الإعلام الليبية، وأكد أنه هو من قتل القذافي بعد أن رفض ثوار مصراتة نقله إلى بنغازي.

وكان العريبي الذي يعد أحد منتسبي اللواء الأول مشاة الكتيبة الثالثة، عرض أمام عدسات التصوير خاتم زواج القذافي الذي كتب عليه اسم أرملة القذافي صفية فركاش وتاريخ زواجهما في 10 سبتمبر 1970 وكذلك قميصاً عسكرياً تغطيـه دماء القذافي.

وقال العريبي للصحافيين «أطلقت عليه (القذافي) رصاصتين، الأولى تحت إبطه، والثانية في رأسه وهو ما أكده تقرير تشريح الجثة الذي صدر بعد اسابيع عدة عن الحادثة».