إغلاق أضخم موقع للرد على تنظيم الدولة بتوصية أممية

3201523113449

أغلقت شركة أمريكية نطاق أضخم موقع للرد على تنظيم الدولة، كانت جبهة النصرة أطلقته قبل حوالي خمسة أسابيع، بحسب بيان صادر أمس الأحد عن “كتائب ردع الخوارج” التابعة للجبهة.

وقالت الكتائب في بيانها الذي حمل رقم (1)، إن أمريكا تحركت لنصرة تنظيم الدولة، الذي قدّم لها خدمة كبيرة بـ”تفريق صف المجاهدين وقتلهم”، متهمة شركة آيكان (ICANN) الأمريكية بـ”مصادرة نطاق الموقع، وتحويل ملكيته لهم، وحظره”.

وأضاف البيان الذي نشره القيادي في جبهة النصرة أبو مارية القحطاني على صفحته في “تويتر”: “عندما تواصلنا مع الشركة المستضيفة للموقع للاستفسار عن أسباب مصادرتهم للنطاق؛ حوّلونا للمزود الرئيس الذي أفاد بأنه فقد السيطرة على النطاق، وتمت مصادرته من قبل الشركة الأمريكية بتوصية من قبل الأمم المتحدة”.

ونص البيان على رابط مصادرة الشركة الأمريكية لنطاق الموقع، مؤكدًا أن “كتائب ردع الخوارج” ستستمر في “كشف حقيقة جماعة خوارج البغدادي، بحول الله وقوته، ولن نقيل ولن نستقيل، وسنستمر في مسيرتنا، وقريبًا بإذن الله نعود إلى هدم صرح الخوارج بموقع ونطاق جديد”، على حد تعبيره.

وكانت اللجنة الإعلامية لجبهة النصرة في المنطقة الشرقية بسوريا، قد افتتحت في 17 شباط/ فبراير 2015 ما وصفته بـ”أضخم” موقع إلكتروني لكشف حقيقة تنظيم الدولة.

وقالت جبهة النصرة في كلمة نشرت على الموقع بمناسبة افتتاحه، إن الهدف من تأسيس هذا الموقع، هو “بيان حقيقة ما جري في أرض الشام من تسلط وبغي وعدوان جماعة الدولة على المسلمين في الشام عمومًا، والمجاهدين خصوصًا”، مقرّة بتأثر الكثيرين بإعلام تنظيم الدولة الذي وصفته بـ”الكاذب الأفاك”.

واشتمل الموقع الذي حمل عنوان http://kfasad.ga2h.com على عدد كبير من المقالات، والكتب، والمقاطع الصوتية والمرئية، لقيادات من تنظيم القاعدة، ومنظري السلفية الجهادية، بالإضافة إلى ما قالت جبهة النصرة إنها “جرائم موثقة”، و”صور مؤلمة لبعض جرائم تنظيم الدولة في حق المسلمين والمجاهدين في بلاد الشام”.

وتضمن الموقع أيضًا تسجيلات صوتية لشرعيين وأعضاء في تنظيم الدولة “تكشف عقيدة فساد عقيدتهم” بحسب جبهة النصرة، إضافة إلى “شهادات عن جماعة الدولة من الداخل” و”ردود العلماء والدعاة على شبهات الخوارج الغلاة”، وغير ذلك من المحاور.

وفي ما يأتي صورة بيان “كتائب ردع الخوارج” رقم (1):

download (1)

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: ابو قيس 2015/03/27

    الجميل في الموضوع ..جبهه النصره ترد علي داعش وهم علي نفس النهج ويعرفون انفسهم بانهم علي نهج السلف واهل السنه وكلهم ينهلون من نفس المدرسه والفكر الموروث المتخلف والذي اختزل الدين في مجموعه من الاشخاص فسرو الاحكام علي حسب فهمهم ومحيطهم وحقبه حياتهم في عمر دوله الاسلام التي امتئلت بالفتن والصراع السياسي الصرف وظهور الفرق والتقول علي رسول الله بما يخدم مصالح تلك الفرق والجماعات ونسب الزور اليه بمسمي الحديث بعد وفاة الرسول الكريم وانتها حكم الخلفا الراشدين بعد وفاه علي رضي الله عنه وهذا الفكر ،،الذي يكفر الاخر علي ابسط الاسباب واختلاف الارا في التفسير وجعل كل العالم كفره ماعدا هم الفرقه الناجيه ممن عليهم قتل الاخر وتدميره ومصادره حريته وسبي نسائه طالما لم يوافق او يتفق مع تفسيرهم للاحكام وهذا مانراه اليوم فعل وحقيقه من داعش والنصره وافعالهم علي ارض سوريا والعراق وليبيا وتونس وباقي البلاد حيث اصبح الجميع كفره ومرتدين ولو كانو علي مذهب اهل السنه طالما لم يقدموا الولا والبيعه للخليفه المزعوم في رؤؤسهم المريضه وتطبيق فهمهم للامور وتفسيرهم لها ،،فالنصره تعني داعش وهم جميعا مرجعيتهم ،،كتب ابن تيميه ،،احاديث الصحيحين ممن فيها احاديث جعلت الرسول الكريم عليه افضل الصلاه والسلام رسول الرحمه سفاح يقتل الاطفال والنسا ويفني القبايل والامم كما فعل مع يهود بني قريظه عندما قتل شبابهم ورجالهم وسبي نسائهم وجعلته شاذ ويدخل علي الصغيرات والاطفال كما فعل في زواج امنا عائشه رضي الله عنها وجعلته منافق وجعتله غدار ويقتل اصحابه في سبيل المصلحه حاشاك يارسول الله يافضل خلق الله ولكن هذه هيا الاحاديث والقصقص التي نسبوها اليك المزورين ممن غرتهم الدنيا واصبحت مرجع لهولا الان ويطبقونها علي باقي خلق الله ،،

تعليق واحد